تقارير عن مقتل طفل آخر في مخيم الهول، واليونيسف تطالب بحل طويل الأمد لأطفال المخيم

24 آذار/مارس 2021

تلقت منظمة اليونيسف تقارير تفيد بأن طفلا في الخامسة عشرة من العمر قُتل في مخيم الهول في سوريا في حادثة عنف أمس الثلاثاء. وذكرت المنظمة أن فتى آخر في السادسة عشرة من العمر قتل رميا بالرصاص في المخيم قبل أسبوعين.

 

وقالت اليونيسف إن الوضع الأمني في المخيم يثير المخاوف مع الإبلاغ عن مقتل 40 شخصا بالغا وطفلين منذ بداية العام، من بينهم 16 شخصا خلال شهر آذار/مارس وحده.

وفيما يقيم في مخيم الهول نحو 40 ألف طفل سوري وأجنبي، تدعو اليونيسف السلطات المسؤولة عن المخيم إلى تأمين سلامة الأطفال وجميع المقيمين فيه.

وقالت المنظمة إن هذه الزيادة الأخيرة في العنف بالمخيم تسلط الضوء على الحاجة الملحة لوضع حلول طويلة الأمد لأطفال مخيم الهول. وأكدت ضرورة إعادة إدماج الأطفال السوريين بشكل آمن في مجتمعاتهم المحلية، وإعادة الأطفال الأجانب إلى بلدانهم الأصلية بأمان وكرامة.

 

اقرأ أيضا: خبراء حقوقيون يحثّون 57 دولة على إعادة رعاياها العالقين في ظروف بائسة بمخيمات سورية

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.