الأمين العام يدين موجة الهجمات شمال غربي سوريا

22 آذار/مارس 2021

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بشدة الموجة الأخيرة من الهجمات شمال غرب سوريا والتي أدت إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين. وجدد التأكيد على أن توجيه الهجمات ضد المدنيين والبنية الأساسية المدنية، بما في ذلك الوحدات الطبية مثل المستشفيات، محظور تماما بموجب القانون الإنساني الدولي. وشدد على ضرورة المساءلة عن الجرائم المرتكبة في سوريا.

 

وكانت الأمم المتحدة قد قدمت الدعم لمستشفى غرب محافظة حلب، ضُرب بقذائف المدفعية يوم الأحد. وأشار تقرير صادر عن المتحدث باسم الأمين العام إلى تقارير أفادت بقصف أحد الأحياء السكنية في مدينة حلب مما أدى إلى وقوع ضحايا من المدنيين، بالإضافة إلى القصف الجوي قرب مناطق مكتظة بمخيمات النازحين داخليا. 

وقد أُبلغ عن حدوث قصف جوي أيضا قرب باب الهوى على الحدود التركية السورية، حيث يجري توزيع مساعدات الأمم المتحدة المنقذة للحياة عبر الحدود.

وأكد أمين عام الأمم المتحدة الحاجة إلى وقف إطلاق النار على المستوى الوطني، وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 لعام 2015، ودعا كل الأطراف إلى تجديد التزامها على الفور بوقف الأعمال العدائية.

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.