الأمين العام يؤكد تضامنه مع الآسيويين في ظل تزايد الهجمات ضدهم

22 آذار/مارس 2021

أبدى أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة القلق البالغ بشأن زيادة العنف ضد الآسيويين والمنحدرين من أصل آسيوي أثناء جائحة كوفيد-19.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن العالم شهد هجمات مميتة بشعة، ومضايقات جسدية ولفظية وتنمرا في المدارس وتمييزا في أماكن العمل وتحريضا على الكراهية في وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي ولغة تحريضية من أشخاص في مواقع السلطة.

وقال البيان إن النساء الآسيويات، في بعض الدول، اُستهدفن تحديدا بالهجمات، بما أضاف التعصب ضد النساء إلى المزيج السام من الكراهية. وذكر البيان الأممي أن آلاف الحوادث التي وقعت حول العالم خلال العام المنصرم تزيد من أمد التاريخ الممتد لقرون من التعصب، والقوالب النمطية، وتحميل المسؤولية لآخرين ككبش فداء، والاستغلال وسوء المعاملة.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن الدعم التام للضحايا وأسرهم، وأكد تضامنه مع جميع من يواجهون العنصرية وغير ذلك من انتهاكات حقوق الإنسان. وقال البيان إن هذه اللحظة الصعبة على الجميع يجب أن تكون وقتا لتعزيز الكرامة للجميع.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.