الأمم المتحدة تدين استمرار العنف من الجيش ضد المتظاهرين في ميانمار

19 آذار/مارس 2021

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بشدة استمرار العنف الوحشي من قبل الجيش في ميانمار. وذكر المتحدث باسمه أن أعمال قتل المتظاهرين المسالمين والاعتقالات التعسفية، بما في ذلك ضد الصحفيين، غير مقبولة على الإطلاق.

 

وأضاف المتحدث، في بيان صحفي، أن الجيش في ميانمار ما زال يتحدى الدعوات، بما في ذلك من مجلس الأمن الدولي، لوقف انتهاكات حقوق الإنسان الأساسية والعودة إلى مسار الديمقراطية. وشدد المتحدث على الحاجة العاجلة لاستجابة دولية حاسمة وموحدة.

وأكد البيان أن الأمين العام يواصل دعمه للشعب وتطلعاته من أجل تحقيق السلام والاستقرار والازدهار لميانمار.

منظمات اليونيسف واليونسكو وأنقذوا الطفولة أصدرت بيانا مشتركا قالت فيه إن احتلال قوات الأمن للمدارس بأنحاء ميانمار هو انتهاك خطير لحقوق الأطفال.

وأضافت أن ذلك سيؤدي إلى تدهور أزمة التعليم لنحو 12 مليون طفل وشاب يعانون بالفعل من إغلاق المدارس على نطاق واسع بسبب جائحة كـوفيد-19. ودعت المنظمات الثلاث قوات الأمن إلى إخلاء المواقع التي احتلتها على الفور وضمان عدم استخدام المدارس والمنشآت التعليمية من قبل أفراد الجيش أو الأمن.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.