بحث طبي جديد يوصي بإبقاء الأمهات وحديثي الولادة معا خلال جائحة كوفيد-19

16 آذار/مارس 2021

سلطت منظمة الصحة العالمية الضوء على مخاطر فصل الأطفال حديثي الولادة عن أمهاتهم، وأظهر بحث جديد أنه يمكن إنقاذ عشرات الآلاف من الأرواح إذا بقي الطفل وأمّه معا بعد الولادة مباشرة، مع ملامسة بعضهما البعض. ففي العديد من البلدان، إذا تم تأكيد الإصابة بمرض كـوفيد-19، أو الاشتباه فيها، يتم فصل حديثي الولادة بشكل روتيني عن الأم، مما يعرّضهم لخطر الوفاة والمضاعفات الصحية مدى الحياة.

وقال د. أنشو بانرجي، مدير إدارة صحة الأم والوليد والطفل والمراهق في منظمة الصحة العالمية: "أثّرت الاضطرابات في الخدمات الصحية الأساسية أثناء تفشي جائحة كوفيد-19 بشدة على الرعاية المقدمة لبعض الأطفال الأشد ضعفا، هذا يشمل حقهم في التواصل المنقذ للحياة الذي يحتاجونه مع والديهم".

وفقا للمنظمة، يكون الخطر أكبر في أفقر البلدان حيث يحدث أكبر عدد من الولادات المبكرة ووفيات الرضّع، وستؤدي الاضطرابات في رعاية الأم لوليدها على طريقة الكنغر – أي ملامسة الجلد للجلد في وقت مبكر بين الطفل وأحد الوالدين، والرضاعة الطبيعية الحصرية – إلى تفاقم هذه المخاطر.

وأضاف د. بانرجي قائلا: "ستتعرض عقود من التقدم في الحد من وفيات الأطفال للخطر ما لم نتحرك الآن لحماية وتحسين خدمات الرعاية عالية الجودة للأمهات وحديثي الولادة، وتوسيع تغطية التدخلات المنقذة للحياة مثل رعاية الأم على طريقة الكنغر".

© UNICEF/Vinay Panjwani
أم نائمة في المستشفى إلى جانب طفلها الذي ولد خلال جائحة كوفيد-19 في الهند., by © UNICEF/Vinay Panjwani

رعاية الأم على طريقة الكنغر

تشير منظمة الصحة العالمية إلى أنه يمكن إنقاذ حياة ما يصل إلى 125 ألف طفل من خلال التغطية الكاملة للرعاية على طريقة حيوان الكنغر. ويُعتبر هذا النموذج من الرعاية مهما جدا للأطفال المولودين قبل أوانهم (قبل 37 أسبوعا) أو منخفضي الوزن عند الولادة (أقل من 2.5 كيلوغرام) حيث أظهر هذا النموذج أنه يقلل من وفيات الرضّع بنسبة تصل إلى 40%، ويقلل من انخفاض درجة حرارة الجسم بنسبة أكثر من 70%، ويقلل من الالتهابات الشديدة بنسبة 65%.

تقول كوين دوبي، مديرة الصحة في وزارة الصحة في ملاوي، التي شاركت في إعداد التقرير: "رعاية الأم على طريقة الكنغر هي إحدى أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة لحماية الأطفال حديثي الولادة الصغار والمرضى. وفقا لتحليلاتنا، تفوق هذه المخاطر إلى حدّ بعيد الاحتمال الضئيل لإصابة طفل حديث الولادة بمرض شديد لدى الإصابة بكوفيد-19".

تنصح منظمة الصحة العالمية بأن تستمر الأمهات في البقاء في نفس الغرفة مع أطفالهنّ منذ الولادة، وأن يكنّ قادرات على الرضاعة الطبيعية وملامسة الجسد – حتى وإن كان يُشتبه في الإصابة بعدوى كوفيد-19 أو تأكيدها.

مخاطر منخفضة لكوفيد-19

أشارت الدراسة إلى أنه لم يظهر بشكل رئيسي أي أعراض أو مرض خفيف من كوفيد-19 لدى الأطفال حديثي الولادة المصابين بالمرض، مع انخفاض خطر وفاة حديثي الولادة.

مع ذلك، قد تؤدي العدوى أثناء الحمل إلى زيادة خطر الولادة المبكرة، وهذا يعني أن من المهم ضمان تقديم الرعاية المناسبة لدعم الأطفال الخدّج والأهالي خلال جائحة كوفيد-19.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

كوفيد-19: ارتفاع عدد الإصابات الأسبوع الماضي ولجنة خبراء منظمة الصحة تناقش أسترازينيكا يوم الثلاثاء

أفادت منظمة الصحة العالمية بارتفاع حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 حول العالم بنسبة 11% الأسبوع الماضي، وشددت على أن هذا ليس وقت التخلي عن التدابير الصحية، الفردية والاجتماعية، لخفض انتقال المرض.

اليونيسف: 12 ألف طفل قتلوا أو أصيبوا في سوريا خلال 10 سنوات، أي طفل واحد كل 8 ساعات

حذر ممثل اليونيسف في سوريا من أن الحرب لا تقضي على حاضر أطفال سوريا فحسب، لكنها تهدد مستقبلهم أيضا، مشيرا إلى أنه بعد 10 سنوات، ترك النزاع 90% من الأطفال السوريين في حاجة إلى المساعدة.