الصومال: الأمم المتحدة تدعو لضبط النفس عقب اندلاع أعمال عنف في مقديشو

ثقب رصاصة في نافذة إحدى المباني في العاصمة الصومالية مقديشو (أرشيف).
UN Photo/Stuart Price
ثقب رصاصة في نافذة إحدى المباني في العاصمة الصومالية مقديشو (أرشيف).

الصومال: الأمم المتحدة تدعو لضبط النفس عقب اندلاع أعمال عنف في مقديشو

السلم والأمن

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلق بالغ إزاء اندلاع أعمال العنف في العاصمة الصومالية مقديشو ودعا في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه جميع الأطراف إلى ضبط النفس والتهدئة.

وحث الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، حكومة الصومال الفيدرالية وقادة الولايات الفيدرالية الأعضاء على الاجتماع على وجه السرعة وإتمام اتفاق سياسي بشأن المضيّ قدما لإجراء الانتخابات الوطنية تماشيا مع نموذج 17 أيلول/سبتمبر الانتخابي.

كما دعا الأمين العام إلى الاحترام الكامل للحق في التجمع السلمي وحرية التعبير، مجددا التأكيد على دعم الأمم المتحدة الكامل لشعب وحكومة الصومال في طريقهم نحو السلام والاستقرار والازدهار.

وفي تغريدة على حسابه على تويتر، حث رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير، على التهدئة وضبط النفس، وقال: "إنني قلق من التقارير بشأن إطلاق النار في مقديشو، وأدعو إلى الهدوء وضبط النفس، وأحثّ القادة الصوماليين إلى الدخول في حوار وتنفيذ اتفاق 17 أيلول/سبتمبر الانتخابي".

وقد توصل الصوماليون في أيلول/سبتمبر 2020 إلى توافق في الآراء بشأن نموذج انتخابي غير مباشر، مما أنهى الجمود السياسي الذي دام عامين بين الحكومة الاتحادية والولايات الأعضاء.