انعدام حاد في الأمن الغذائي في الصومال يهدد حياة 2.6 مليون شخص

17 شباط/فبراير 2021

يساهم الجراد الصحراوي والفيضانات وتناقص هطول الأمطار في انعدام الأمن الغذائي الحاد في الصومال بما يهدد حياة 2.6 مليون شخص.

أفاد بذلك تحليل جديد أصدرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، ذكر أن انعدام الأمن الغذائي قد يزداد سوءا بحلول منتصف العام إذا لم يتم تقديم المساعدات الإنسانية المستدامة على نطاق واسع.

وفي مؤتمره الصحفي اليومي، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن المساعدات وصلت إلى 1.8 مليون شخص شهريا في المتوسط، في الفترة بين تموز/يوليو وكانون الأول/ديسمبر العام الماضي في بعض أجزاء الصومال وإن الدعم الحكومي الإنساني واسع النطاق ساعد في تقليص حجم الأزمة.

وشدد على الحاجة لتوفير مزيد من التمويل بشكل عاجل لتعزيز جهود التصدي للتحديات الماثلة أمام الأمن الغذائي في الصومال.

وذكر التقرير أن الجراد الصحراوي سيواصل تهديد المراعي والمحاصيل بأنحاء البلاد، بشكل جسيم. وأشار إلى توقعات بتناقص هطول الأمطار عن المعتاد في الموسم الممتد من نيسان/أبريل وحزيران/يونيو بمعظم أنحاء الصومال بما سيفاقم انعدام الأمن الغذائي بالنسبة للملايين.

وشددت منظمة الفاو والحكومة الصومالية على الضرورة الملحة لتعزيز الدعم للسيطرة على الجراد الصحراوي ومتابعة انتشاره وتقديم المساعدة الطارئة خلال الأشهر المقبلة.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.