المبعوث الأممي يدين الهجوم الإرهابي على فندق في الصومال

1 شباط/فبراير 2021

أدان مبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الأحد على فندق بالقرب من المطار الدولي في العاصمة مقديشو، والذي خلف خمسة قتلى على الأقل وعشرات الجرحى.

وبحسب تقارير إعلامية، أعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم على فندق أفريك، الذي بدأ بسيارة مفخخة، تلا ذلك معركة بالأسلحة النارية مع قوات الأمن استمرت لساعات، قتل خلالها أربعة مهاجمين.

وشجب جيمس سوان الممثل الخاص للأمين العام للصومال ورئيس بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في الصومال (UNSOM)، في بيان أصدره صباح يوم الاثنين، هذا "الهجوم الأخرق".

وقال: "لقد روّعنا هذا الهجوم المستهجن الأخرق على مكان يرتاده مدنيون أبرياء، وندينه بأشد العبارات".

وأنقذت قوات الأمن عدة مدنيين قيل إنهم حوصروا في الفندق.

وعبرت الأمم المتحدة في البيان عن تعازيها لأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

ويقع الصومال في منطقة القرن الأفريقي، وقد عانى من عدد من الهجمات الإرهابية الوحشية التي أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن العديد منها. في إحدى هذه الحوادث في آب / أغسطس 2020، قُتل ما لا يقل عن 17 شخصا عندما هاجمت المجموعة الإرهابية فندق إليت، مما أدى إلى معركة استمرت سبع ساعات مع قوات الأمن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.