مفوض شؤون اللاجئين يبدي تطلعه للعمل مع الإدارة الأمريكية الجديدة لمعالجة تحديات النزوح القسري

20 كانون الثاني/يناير 2021

هنأ المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، بحرارة، الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبة الرئيس كامالا هاريس على توليهما منصبيهما بعد مراسم التنصيب التي عقدت في واشنطن العاصمة صباح اليوم الأربعاء.

وفي بيانه أشار غراندي إلى أن السيد بايدن لطالما كان مدافعا قويا عن اللاجئين، حيث "قطع التزامات مهمة لاستعادة البرنامج الأمريكي لإعادة توطين اللاجئين وضمان أن تكون حقوق الإنسان والقيم الإنسانية في قلب نظام اللجوء الأمريكي".

وأوضح أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تتمتع بدعم قوي وثابت من حكومة وشعب الولايات المتحدة لأكثر من سبعين عاما.

وقال:

"لا يقل هذا الدعم والشراكة أهمية عن أي وقت مضى حيث نسعى إلى توفير الحماية والمساعدة لأكثر من 80 مليون شخص حول العالم ممن أجبروا على الفرار من ديارهم وإيجاد حلول لنزوحهم".

وأعرب السيد غراندي عن تطلعه إلى تعميق الشراكة القوية والموثوقة مع الولايات المتحدة، والعمل مع الإدارة الجديدة والكونغرس "لمواجهة العديد من تحديات النزوح القسري في جميع أنحاء العالم".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.