سوريا: تضرر آلاف الأسر النازحة بسبب الفيضانات التي تجتاح شمال غرب البلاد

19 كانون الثاني/يناير 2021

أكدت الأمم المتحدة أنها تتابع بقلق الوضع المتعلق بالعواصف التي تجتاح المناطق الواقعة شمال غرب سوريا، والتي تُعدّ الأكبر حتى الآن في فصل الشتاء، مع تضرر آلاف النازحين.

وقد أفادت التقارير بأن هطول الأمطار الغزيرة عبر محافظات غرب حلب وإدلب شمال غرب سوريا تسبب في أضرار لحقت بمواقع النازحين داخليا. وقد تضررت الخيام وتم قطع الطرق المؤدية إلى المخيمات.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إنه بينما يستمر تقييم الأضرار، ثمّة تقارير عن تضرر أكثر من 1,700 أسرة في شمال غرب سوريا من جرّاء الفيضانات، وتدمير أكثر من 200 خيمة وتعرض أكثر من 1,400 خيمة للأضرار.

فجوة في التمويل

وقال دوجاريك إن العاملين في المجال الإنساني وزعوا المساعدات الشتوية على 2.3 مليون شخص في عموم سوريا. ويشمل ذلك المساعدات الضرورية للوقاية من البرد، بما في ذلك أكياس النوم والملابس الشتوية ووقود التدفئة، فضلا عن المساعدة في إصلاح واستبدال الخيام. لكنّه قال: "لا تزال هناك فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل هذه المواد الأساسية".

UNOCHA
أسر تفرّ من العنف في إدلب بسوريا. (صورة من الأرشيف)

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

اجتماع في مجلس الأمن: تعاون الأمم المتحدة مع جامعة الدول العربية، أولوية

قالت روزماري ديكارلو، وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية، إنه لا توجد منظمة أو دولة بمفردها يمكنها مواجهة التحديات المعقدة التي يواجهها عالمنا في الوقت الراهن، مؤكدة أمام مجلس الأمن الدولي أن الأمم المتحدة بحاجة إلى تعاون جميع المنظمات الإقليمية وأعضائها.

العام الجديد يبدأ في سوريا بمقتل أطفال، والأمم المتحدة تدعو إلى حماية المدنيين

عقب مقتل وإصابة مدنيين بينهم أطفال في سوريا في حادثين منفصلين قبل عدّة أيام، دعا المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا، عمران رضا، ومنسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، مهند هادي، جميع الأطراف إلى احترام التزاماتها في حماية المدنيين.