الأمين العام يبدي قلقا عميقا حيال اشتباكات وقعت في غرب دارفور داعيا السلطات إلى تهدئة الوضع

17 كانون الثاني/يناير 2021

أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلق عميق إزاء الاشتباكات التي وقعت في غرب دارفور خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وبحسب بيان أصدره المتحدث باسمه مساء يوم الأحد بتوقيت نيويورك، أدى تصاعد العنف القبلي إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتشريد ما يقرب من 50،000 شخص وتدمير الممتلكات.

وفي البيان تقدم السيد غوتيريش بأحر التعازي لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

ودعا الأمين العام السلطات السودانية إلى "بذل كل الجهود لتهدئة الوضع وإنهاء القتال واستعادة القانون والنظام وضمان حماية المدنيين"، وفقا للخطة الوطنية الحكومية لحماية المدنيين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مع انتهاء ولاية بعثتهما المختلطة في درافور، الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة يؤكدان الالتزام بدعم السودان

جدد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تأكيد التزامهما بمواصلة مساعدة حكومة وشعب السودان في تكريس المكاسب المحققة في عملية السلام وتطبيق خطة العمل الوطنية لحماية المدنيين.

مواطن من دارفور: ذكريات فقدان الأحبة، وتجدد الأمل مع انتشار بعثة اليوناميد

قبل اندلاع الحرب عام 2003، كان إقليم دارفور من بين المناطق الأكثر ازدهارا واستقرارا في السودان. ولم يكن أحد من سكان الإقليم يتصور ما سيأتي لاحقا من دمار حول جزءا كبيرا من المنطقة إلى خراب وجعل اسمها مادة شبه يومية في نشرات الأخبار الرئيسية.