المديرة العامة لليونسكو تُدين مقتل الصحفي أديب الجناني خلال الاعتداء على مطار عدن

13 كانون الثاني/يناير 2021

في بيان صحفي أصدرته اليوم الأربعاء، شجبت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، مقتل الصحفي اليمني أديب الجناني، الذي لقي مصرعه مع العديد من المدنيين الذين قُتلوا في الاعتداء على مطار عدن في اليمن في 30 كانون الأول/ديسمبر 2020.

وفي بيانها قالت المديرة العامة "أُدين الاعتداء الذي أودى بحياة أديب الجناني إلى جانب العديد من المدنيين".

وناشدت جميع أطراف النزاع في اليمن "حماية المدنيين، ومن ضمنهم الصحفيون الذين يكتسي دورهم الأساسي في الاستمرار بإعلام الجمهور، أهمية خاصة في أوقات النزاعات".

بحسب بيان اليونسكو، كان أديب الجناني مراسلاً لقناة "بلقيس" الفضائية اليمنية الخاصة.

وتُوفي  أثناء تقديمه تقريراً على الهواء مباشرة عن وصول طائرة من المملكة العربية السعودية، كانت تُقلُّ أعضاء في الحكومة اليمنية التي كانت قد تشكّلت حديثاً.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أدان  الهجوم المستنكر على مطار عدن، فور ورود النبأ. وفي بيان صحفي منسوب للمتحدث باسمه قدم الأمين العام أنطونيو غوتيريش تعازيه الحارة لأسر الضحايا ولشعب وحكومة اليمن، وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأكد الأمين العام مجددا على التزام الأمم المتحدة الثابت بدعم الجهود المبذولة لاستئناف عملية سياسية يملكها ويقودها اليمنيون للتوصل إلى تسوية تفاوضية للصراع تشمل الجميع.

من جهته، أكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس إدانته المطلقة "للهجوم الجبان الذي وقع على أعضاء الحكومة اليمنية فور وصولهم إلى مطار عدن".

 وقد أُبلغ عن إصابة تسعة صحفيين آخرين على الأقل في هذا الاعتداء.

هذا وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية بدورهم المهني، ومن خلال بناء القدرات واتخاذ مجموعة من الإجراءات الملموسة في هذا الصدد، ولا سيما في إطار خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.