الأمم المتحدة تدين مقتل ثلاثة من حفظة السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى

25 كانون الأول/ديسمبر 2020

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الهجمات التي وقعت يوم الجمعة من قبل مسلحين مجهولين، وأدت إلى مقتل ثلاثة من جنود حفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، ودعا السلطات إلى التحقيق في هذه الهجمات الشنيعة وتقديم الجناة بسرعة إلى العدالة.

وأشار بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، إلى أن الهجمات استهدفت قوات الدفاع والأمن الوطنية لأفريقيا الوسطى وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) في ديكوا ومحافظة كيمو وباكوما ومحافظة مبومو. وقد قُتل ثلاثة جنود من حفظ السلام من بوروندي وأصيب اثنان آخران في ديكوا.

وقال البيان: "يعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسر القتلى من حفظة السلام، ولشعب وحكومة بوروندي. ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وأشار الأمين العام في البيان إلى أن الهجمات على حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب، مؤكدا على استمرار التزام الأمم المتحدة، بالعمل الوثيق مع الشركاء الوطنيين والإقليميين والدوليين، لدعم الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى.

عنف يسبق الانتخابات

ومن المقرر إجراء الانتخابات في جمهورية أفريقيا الوسطى يوم الأحد 27 كانون الأول/ديسمبر. وقد طمأن الممثل الخاص للأمين العام، مانكور ندياي، الذي يرأس أيضا بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في البلاد (مينوسكا)، المواطنين الأسبوع الماضي بأن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ستبذل قصارى جهدها لضمان أمن العملية الانتخابية وشجع الناس على عدم الذعر.

ووجهت الأمم المتحدة وشركاؤها في البلاد رسالة قوية إلى الجماعات المسلحة مؤكدة على أن الانتخابات الوطنية ستجري كما هو مخطط لها.

يعود عدم الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى إلى عقود، وأدى العنف إلى نزوح مئات الآلاف. وعلى الرغم من الثروة المعدنية الطبيعية الهائلة، تعد جمهورية أفريقيا الوسطى واحدة من أفقر الدول في العالم.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مكتب حقوق الإنسان يحذر من "تصعيد العنف" في جمهورية أفريقيا الوسطى قبل انتخابات يوم الأحد

قبل أيام قليلة من عقد الانتخابات في جمهورية أفريقيا الوسطى، يهدد تصاعد العنف المسلح سلامة المدنيين وحقهم في التصويت، وفقا لمكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.