الأمم المتحدة: 35.6 مليون دولار للاستجابة الإنسانية وحماية ضحايا النزاع في إقليم تيغراي

17 كانون الأول/ديسمبر 2020

أسفرت أسابيع من القتال في منطقة تيغراي شمال إثيوبيا عن مقتل المئات وتشريد الآلاف وتركت الملايين بحاجة ماسة للمساعدة الإنسانية. ووصل أكثر من 50,000 شخص، نصفهم تقريبا من الأطفال، إلى السودان منذ تشرين الثاني/نوفمبر.

وقد أعلنت الأمم المتحدة تخصيص 35.6 مليون دولار للماء والصرف الصحي والإمدادات الطبية وحماية المدنيين المحاصرين في إقليم تيغراي بإثيوبيا. وسيساعد التمويل الطارئ في حصول المرافق الصحية على الأدوية والقفازات وغيرها من الإمدادات لرعاية المرضى والجرحى، وتمويل التغذية ومياه الشرب والمأوى.

وسيتم إيلاء الأولوية للنساء والأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة عند صرف التمويل.

وقال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك: "بعد ستة أسابيع من النزاع، تتزايد حصيلة الضحايا المدنيين. وتصل النساء والأطفال إلى السودان ولديهم قصص مقلقة عن العنف والحرمان وسوء المعاملة. الكثير منهم لم يتمكن من الفرار".

وأضاف أن نزاعات مثل تلك، من الصعب وقفها إذا ما خرجت عن السيطرة، ولا يمكن إعادة الأرواح التي أزهقت للحياة، وتظل المظالم التي تُخلق طويلة الأمد. وأشار إلى حرمان الأطفال من المساعدة بسبب الظروف الراهنة، ودعا إلى الوصول الإنساني غير المقيّد.

الصندوق المركزي للإغاثة

تم تخصيص 13 مليون دولار من الصندوق المركزي للإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة (CERF) لمساعدة الناس داخل إثيوبيا وخمسة ملايين دولار للاجئين الوافدين حديثا للسودان. وعلاوة على هذا التمويل، تم تخصيص 12 مليون دولار من صندوق الأمم المتحدة الإنساني المخصص لإثيوبيا، و5.6 مليون دولار من صندوق الأمم المتحدة المخصص للسودان.

في عام 2020، خصص الصندوق المركزي للإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة تمويلا ساعد 65 مليون شخص في 52 دولة ومنطقة، بقيمة إجمالية بلغت 900 مليون دولار – وهي الأعلى التي يخصصها الصندوق في عام واحد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني. 

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

تسجيل 50 ألف لاجئ إثيوبي في السودان والأمم المتحدة توسع نطاق استجابتها الإنسانية لمساعدتهم

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنها سجلت، بالتعاون مع السلطات المحلية، ما يقرب من 50 ألف لاجئ إثيوبي عبروا إلى شرق السودان، حيث أفاد بعضهم بالاضطرار إلى الفرار هربا من الجماعات المسلحة للوصول إلى بر الأمان.

الأمم المتحدة منخرطة على أعلى مستوى مع الحكومة الإثيوبية عقب إطلاق نار على قافلة أممية في تيغراي

أفاد الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، بأن الأمم المتحدة اطلعت على تقارير عن إطلاق النار على قافلة تابعة لها في إقليم تيغراي الإثيوبي.