الأمين العام يرحب باستمرار الالتزام بوقف إطلاق النار في ناغورنو كاراباخ

4 كانون الأول/ديسمبر 2020

أفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة بأن الأمين العام أُحيط علما بالبيان المشترك الصادر في 3 كانون الأول / ديسمبر بشأن الوضع في ناغورنو كاراباخ، من قبل رؤساء وفود البلدان التي ترأسها مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ورحب الأمين العام أنطونيو غوتيريش، على لسان الناطق الرسمي باسمه اليوم الجمعة، باستمرار الالتزام بوقف إطلاق النار وفقا للبيان المشترك الصادر في 9 تشرين الثاني / نوفمبر عن رئيس جمهورية أذربيجان، ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا، ورئيس الاتحاد الروسي.

ودعا السيد غوتيريش "جميع الأطراف المعنية إلى مواصلة تنفيذ التزاماتها، لا سيما فيما يتعلق بالقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان".

هذا وأكد الأمين العام أن الأمم المتحدة مستعدة للاستجابة للاحتياجات الإنسانية في جميع المناطق المتضررة من النزاع، وتوسيع نطاق المساعدة الجارية في أرمينيا وأذربيجان، حسب الاقتضاء.

وفي هذا السياق، دعا "جميع الجهات الفاعلة ذات الصلة إلى التعاون الكامل مع كيانات الأمم المتحدة لضمان وصولها دون قيود".

وفي البيان الصادر اليوم، حث أمين عام الأمم المتحدة كلا من أرمينيا وأذربيجان على "استئناف المفاوضات تحت رعاية الرؤساء الثلاثة المشاركين لمجموعة مينسك في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا) للتوصل إلى تسوية سلمية دائمة".

وقال إنه "يشجع حكومتي وشعبي أرمينيا وأذربيجان على السير في طريق الحوار لتعزيز السلام والاستقرار والازدهار الإقليمي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.