اليمن: الأمم المتحدة تتلقى رسالة تفيد بموافقة أنصار الله على إرسال بعثة خبراء لتقييم وضع خزان صافر

24 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

تلقت الأمم المتحدة رسالة رسمية من سلطات الأمر الواقع أنصار الله تشير إلى موافقتها على اقتراح الأمم المتحدة بشأن إرسال بعثة خبراء إلى ناقلة النفط صافر المتهالكة التي ترسو قبالة ميناء الحديدة في اليمن.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك الذي قال للصحفيين اليوم عبر تقنية التواصل عن بعد إن الأمم المتحدة تلقت رسالة رسمية من سلطات الأمر الواقع في صنعاء، أنصار الله، يوم السبت الماضي، تشير فيها إلى موافقتها على اقتراح الأمم المتحدة بشأن إرسال بعثة خبراء إلى ناقلة النفط صافر.

تأتي هذه الرسالة بعد عدة أسابيع من التبادلات الفنية البناءة بشأن الأنشطة التي سيضطلع بها فريق الخبراء، وقال دوجاريك إن ذلك "يمثل خطوة مهمة إلى الأمام في هذا العمل الحاسم."

وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة أن الهدف من بعثة الخبراء التي تقودها الأمم المتحدة هو "تقييم وضع السفينة وإجراء الصيانة الأولية، بالإضافة إلى صياغة توصيات بشأن الإجراءات الإضافية المطلوبة لتحييد مخاطر الانسكاب النفطي".

نشر بعثة الخبراء

والآن بعد أن تمت الموافقة على اقتراح الأمم المتحدة بشأن بعثة الخبراء، فإن تخطيط البعثة سيتجه على الفور نحو الاستعدادات للانتشار.

ويشمل ذلك شراء المعدات اللازمة، وتصاريح الدخول لجميع موظفي البعثة، والاتفاق على نظام أوامر العمل على متن السفينة والتخطيط اللوجستي.

وبحسب دوجاريك، أكدت سلطات الأمر الواقع للأمم المتحدة أنها "ستوفر كل التسهيلات اللازمة لضمان أن ينتشر فريق الخبراء في أسرع وقت ممكن."

هذا وأعربت الأمم المتحدة، على لسان المتحدث باسمها عن تقديرها للدعم والتعاون الذي تلقاه حتى الآن من جميع الأطراف، بما في ذلك سلطات الأمر الواقع في صنعاء والحكومة اليمنية.

وأكدت أنها تتطلع إلى العمل مع جميع أصحاب المصلحة لإنجاح هذه المهمة الحاسمة وبدء العمل في أقرب وقت ممكن.

على الرابط مزيد من الأخبار حول خزان صافر.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.