الأمم المتحدة تدين هجمات بالصواريخ أدت إلى مقتل وإصابة مدنيين في العاصمة الأفغانية

21 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

أدان الأمين العام للأمم المتحدة الهجمات التي نُفذت بالصواريخ في العاصمة الأفغانية كابول، اليوم السبت، مما أدى إلى مقتل وإصابة الكثيرين من المدنيين.

 

وفي بيان صحفي صادر عن المتحدث باسمه، قدم الأمين العام أنطونيو غوتيريش تعازيه الحارة لأسر الضحايا وأعرب عن أمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وشدد الأمين العام على ضرورة إنهاء العنف في أفغانستان بشكل مُلـّح. وأبدى أمله في أن تتوصل مفاوضات السلام الأفغانية، بصورة عاجلة، إلى تهدئة الصراع ووقف الهجمات من أجل إنقاذ الأرواح.

وذكر البيان أن مؤتمر أفغانستان 2020 المقرر يومي 23 و24 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، الذي تستضيفه كل من أفغانستان وفنلندا والأمم المتحدة، هو فرصة لتجديد الالتزامات تجاه التطورات السلمية والمستقبل المزدهر لأفغانستان. 

كما استنكرت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تعرض المدنيين لمثل تلك الهجمات العشوائية، وشددت على ضرورة تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.

 

 

 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.