الأمم المتحدة تدعو إلى حماية الصحفيين وتوفير الظروف المواتية لممارسة مهنتهم

11 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

أعرب أنطونيو غوتيريش أمين عام الأمم المتحدة عن قلقه البالغ بشأن الهجمات المرتكبة ضد الصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي حول العالم، بما في ذلك في مناطق الصراعات.

ونقل بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة إدانة غوتيريش لكل الهجمات وأعمال القتل ضد الصحفيين، ودعوته لبذل جهود متضافرة للتصدي لانتشار الإفلات من العقاب على مثل تلك الجرائم.

وقد وثـّقت منظمة اليونسكو عامي 2018-2019، مقتل 67 صحفيا في دول تشهد صراعات مسلحة منهم 23 كانوا منخرطين بشكل مباشر في تغطية الصراع. وبالإضافة إلى الهجمات الدامية، يواجه الصحفيون الذين يغطون أخبار الصراعات طائفة أخرى من التهديدات منها العنف المؤدي إلى الإصابات، والاعتقالات التعسفية، ورفض إصدار التأشيرات لهم أو فرض قيود على تحركاتهم في مناطق الصراعات وعبرها أو للخروج منها.

وذكر البيان الصحفي أن الدور الأساسي للصحفيين في ضمان توفر المعلومات الموثوق بها، حيوي لتحقيق السلام الدائم والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان.

وأشار الأمين العام إلى أن المدنيين، بما في ذلك الصحفيون المدنيون المشاركون في مهمات مهنية في مناطق الصراع المسلح، يجب أن يتمتعوا بالاحترام والحماية وفق القانون الإنساني الدولي. ودعا كل أطراف الصراع والمجتمع الدولي بأسره إلى حماية الصحفيين وتوفير الظروف المواتية لممارسة مهنتهم.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.