الأمين العام معزيا في وفاة صائب عريقات: كرس حياته من أجل حقوق الفلسطينيين

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش عن عميق حزنه لوفاة الدكتور صائب عريقات، الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين في عملية السلام في الشرق الأوسط.

جاء ذلك في بيان أصدره الأمين العام قال فيه:

"أنا ممتن للمعرفة والصداقة اللتين جمعتني والدكتور عريقات. لقد كرس حياته من أجل السعي السلمي للعدالة والكرامة والحقوق المشروعة للفلسطينيين في تقرير المصير والسيادة وإقامة دولتهم".

وقال الأمين العام إن الوقت قد حان الآن لمواصلة عمل الدكتور عريقات الحاسم وإنهاء الصراع الذي أثر بشكل مأساوي على حياة الكثيرين.

وجدد السيد أنطونيو غوتيريش التزامه والتزام الأمم المتحدة بدعم جميع الجهود المبذولة للجمع بين الأطراف بهدف التوصل إلى حل عادل ومستدام، طال انتظاره، يقوم على دولتين، تعيش فيهما إسرائيل وفلسطين، جنبا إلى جنب، في سلام وأمن.

وبالنيابة عن الأمم المتحدة، تقدم الأمين العام بأحر التعازي لأسرة الدكتور عريقات، والرئيس محمود عباس، وللشعب الفلسطيني، والعديد من أصدقائه وأنصاره في جميع أنحاء العالم.

وتوفي السيد صائب عريقات، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 65 عاما، بعد إصابته بفيروس كورونا.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.