الأمين العام: الأمم المتحدة لا تقف مع الناس فحسب، بل هي ملك لهم

24 تشرين الأول/أكتوبر 2020

شدد الأمين العام للأمم المتحدة على أهمية بذل مزيد من الجهود من أجل إنهاء المعاناة الإنسانية الناجمة عن الفقر وعدم المساواة والجوع والكراهية ومكافحة التمييز على أساس العرق أو الدين أو نوع الجنس أو أي عامل آخر، قائلا إن الجائحة شهدت "زيادة مروعة في العنف ضد النساء والفتيات".

وأشار السيد أنطونيو غوتيريش في رسالته بمناسبة يوم الأمم المتحدة إلى أن الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء المنظمة الدولية تأتي في خضم جائحة عالمية، مضيفا أن مهمتنا الأساسية أكثر أهمية من أي وقت مضى هي "تعزيز الكرامة الإنسانية. وحماية حقوق الإنسان. واحترام القانون الدولي. وإنقاذ البشرية من ويلات الحرب".

وقف إطلاق النار

وأشار الأمين العام إلى دعوته لوقف إطلاق النار على الصعيد العالمي التي أعلنها مع بداية الجائحة، قائلا إننا نواجه اليوم "عدوا مشتركا واحدا هو: كـوفيد-19".

وأكد أن الوقت قد حان الآن لزيادة الضغط من أجل السلام لتحقيق وقف لإطلاق النار في كافة أنحاء العالم.

تغير المناخ

وقال السيد أنطونيو غوتيريش إن عقارب الساعة بدأت في الدوران. "ويجب علينا أيضا أن نتصالح مع كوكبنا. فحالة الطوارئ المناخية تهدد الحياة نفسها".

وشدد على أهمية أن نعبئ العالم بأسره للوصول إلى الحياد الكربوني – أي الوصول بانبعاثات غازات الدفيئة الصافية إلى مستوى الصفر بحلول عام 2050، مشيرا إلى تعهد عدد متزايد من البلدان والشركات بالوفاء بهذا الهدف.

وأكد السيد أنطونيو غوتيريش على ضرورة البناء على التقدم المحرز. "ويجري حاليا تعاون عالمي رائع من أجل التوصل إلى لقاح ضد كوفيد-19 يكون آمنا وميسّر التكلفة ومتاحا للجميع، مشيرا إلى أن أهــداف التنمية المستدامة تتيح لنا مخططا ملهما للتعافي بشكل أفضل. وأضاف قائلا:

"نحن نواجه تحديات عظاما. ويمكننا، بالتضامن والتعاون العالميين، التغلب عليها. وذلك هو جوهر ما أُسست الأمم المتحدة من أجله. وفي هذه الذكرى السنوية، أطلب من الناس في كل مكان أن يتكاتفوا".

وقال الأمين العام إن الأمم المتحدة لا تقف مع الناس فحسب، بل هي ملك لهم، داعيا إلى "أن ندعم جميعا القيم الراسخة المكرسة في مـيثاق الأمم المتحدة. ولنبن على التقدم الذي حققناه على مدى عقود. ولنحقق رؤيتنا المشتركة المتمثلة في إيجاد عالم أفضل للجميع".

حفل موسيقي

وقد شهدت قاعة الجمعية العامة، يوم الخميس، فعالية احتفالية بيوم الأمم المتحدة تضمنت عرضا مُسجلا مسبقا لراقص الباليه الإيطالي، روبرتو بوللي، وأوركسترا تياترو ألا سكالا في ميلانو.

ومنذ الانتهاء من تشييد قاعة الجمعية العامة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، عام 1954، يتم الاحتفال بيوم الأمم المتحدة، سنويا، بإقامة حفل فني.

ويعد الحفل مناسبة للموسيقيين المشهورين لتسليط الضوء على أعمال الأمم المتحدة وجدول أعمالها والاحتفال بها من خلال لغة الموسيقى العالمية.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.