الأمين العام يدعو إلى "محاسبة مرتكبي" هجوم على مقر الشرطة في إقليم غور بأفغانستان

18 تشرين الأول/أكتوبر 2020

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بشدة الهجوم العشوائي اليوم الأحد، على مقر شرطة إقليم غور بأفغانستان في منطقة يتواجد فيها عدد كبير من المدنيين.

وبحسب التقارير الأولية، أودى الهجوم بحياة ما لا يقل عن 13 شخصا وجرح العشرات من المدنيين، من بينهم نساء وأطفال.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسمه مساء اليوم الاحد،  دعا الأمين العام إلى "محاسبة مرتكبي هذه الجرائم".

كما أعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

هذا وأكد السيد غوتيريش أن "الأمم المتحدة لا تزال ملتزمة بدعم شعب وحكومة أفغانستان".

وكانت أفغانستان مطلع هذا الشهر، مسرحا لهجوم انتحاري وقع في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر على مبنى تابع للإدارة المحلية في مقاطعة نانغارهار الأفغانية في منطقة كان بها العديد من المدنيين.

وقد أدى الهجوم إلى مقتل ثلاثة عشر شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

وشدد بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن تنفيذ تلك الجرائم المستنكرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.