الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية محتملة في ليبيا في حال اندلاع عمليات عسكرية في سرت

14 تشرين الأول/أكتوبر 2020

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن القلق إزاء الوضع الهش والكارثة الإنسانية المحتملة في ليبيا في حال تطور التصعيد الحالي والتعبئة حول سرت إلى عمليات عسكرية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، نقلا عن المكتب الأممي، إن حياة أكثر من 125 ألف شخص في سرت وما حولها في خطر كبير.

وأشار دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي، إلى ازدياد حالات الإصابة بـمرض كـوفيد-19 بشكل كبير في جميع أنحاء ليبيا، حيث تم تأكيد ما يقرب من 45 ألف حالة إصابة و656 حالة وفاة، حتى تاريخ يوم أمس الثلاثاء.

وقال دوجاريك إن النظم الصحية تأثرت بإغلاق المرافق الصحية، بسبب نقص الموارد وإصابة الموظفين بالمرض. إضافة إلى ذلك، أثر نقص الوقود وانقطاع التيار الكهربائي على أداء الخدمات الصحية.

وقد وجد مسح سريع، تم إجراؤه مؤخرا في العاصمة طرابلس، أن 54 مرفقا صحيا يعمل حاليا من جملة 92 مرفقا كانت تعمل قبل الجائحة.

في جميع أنحاء البلاد، وصلت المنظمات الإنسانية إلى نحو 268 ألف شخص، أي ثلثي العدد المستهدف، بالمساعدات الإنسانية منذ بداية العام.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.