الأمين العام يرحب بإعلان وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في ناغورنو كاراباخ

10 تشرين الأول/أكتوبر 2020

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، بالاتفاق على وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، الذي أُعلن في موسكو، الجمعة، بواسطة وزراء خارجية روسيا، أذربيجان، وأرمينيا، مشيدا بجهود روسيا لما تبذله من جهود الوساطة.

ودعا الأمين العام، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، إلى احترام وقف إطلاق النار وإلى الاتفاق العاجل بشأن المعايير المحددة لنظام وقف إطلاق النار.

كما رحب بالتزام أرمينيا وأذربيجان ببدء مفاوضات موضوعية تحت رعاية الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك (فرنسا وروسيا والولايات المتحدة) والمنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وناشد الأمين العام للأمم المتحدة المجتمع الدولي دعم اتفاق وقف إطلاق النار ومواصلة تشجيع الأطراف على حل خلافاتها بالوسائل السلمية.

وكانت الاشتباكات العنيفة قد استؤنفت، أواخر الشهر الماضي، على طول خط التماس في منطقة نزاع ناغورنو كاراباخ مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين.

وفي نزاعهما حول إقليم ناغورنو كاراباخ نشبت الحرب بين أذربيجان وأرمينيا لمدة ستة أعوام إلى أن تم التوصل إلى هدنة عام 1994، إلا أن كل دولة تتهم الأخرى، من حين لآخر، بانتهاك وقف إطلاق النار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

نزاع ناغورنو كاراباخ: اليونيسف تدعو لوقف القتال بعد أنباء عن مقتل أربعة أطفال

حثّت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أطراف الصراع في منطقة ناغورنو كاراباخ على حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية بما يتماشى مع القانون الدولي والقانون الإنساني.

الأمين العام يدين استمرار تصاعد العنف في ناغورنو كاراباخ

أدان أنطونيو غوتيريش أمين عام الأمم المتحدة استمرار تصعيد العنف في منطقة نزاع ناغورنو كاراباخ على الرغم من النداءات المتكررة من المجتمع الدولي لوقف القتال على الفور.