اليمن: قلق أممي من التصعيد العسكري حول الحديدة وتقارير بوقوع ضحايا مدنيين

8 تشرين الأول/أكتوبر 2020

قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيثس، إنه يتابع بقلق بالغ التصعيد العسكري الذي حدث مؤخرا في محافظة الحديدة والتقارير التي تفيد بوقوع عدد من الضحايا المدنيين بمن فيهم نساء وأطفال.

وقال السيد غريفيثس، في بيان صدر اليوم الخميس، إن "التصعيد العسكري لا يمثل فقط انتهاكا لاتفاقية وقف إطلاق النار في الحديدة، بل يتعارض أيضا مع روح المفاوضات القائمة، التي ترعاها الأمم المتحدة، بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار في كافة أنحاء اليمن، وتدابير إنسانية واقتصادية واستئناف العملية السياسية".

وأضاف المبعوث الخاص أنه ظل على تواصل مع كافة الأطراف، مناشدا إياها "وقف القتال فوراً، واحترام التزاماتها في اتفاق سـتوكهولم والتفاعل مع آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة". 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.