الأمين العام: اتفاق جوبا فجر حقبة جديدة لشعب السودان

3 تشرين الأول/أكتوبر 2020

قال أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن توقيع اتفاق جوبا يمثل فجر مرحلة جديدة لشعب السودان، وعلامة فارقة على طريق تحقيق السلام الدائم والتنمية الجامعة.

 

وفي رسالة بمناسبة توقيع الاتفاق، أشاد غوتيريش بالموقعين لعملهم باتجاه تحقيق هدف السلام المشترك على الرغم من الصعوبات التي تمثلها جائحة كوفيد-19.

وأثنى الأمين العام أيضا على حكومة جنوب السودان لدورها في تيسير المفاوضات أثناء هذه الظروف الصعبة. وقال إن مراسم التوقيع اليوم لها معنى خاص لأهل دارفور، إذ تمنحهم الأمل في مستقبل أكثر سلاما ورخاء.

وأشار غوتيريش إلى فخر الأمم المتحدة بدعم المسار المتعلق بدارفور في المحادثات عبر بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المختلطة في درافور.

وأكد غوتيريش، في رسالته، على أهمية ترجمة الاتفاق إلى تحسينات ملموسة في حياة الناس. وقال: "فيما نتحرك قدما، ندرك أن تحقيق السلام الجامع والشامل بأنحاء السودان يتطلب وجود كل الأطراف على طاولة النقاش".

ودعا حركة تحرير السودان-الشمال جناح عبد العزيز الحلو إلى الانخراط الكامل في المفاوضات والاستفادة من الفرصة التي أتاحها توقيع الاتفاق على المبادئ مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في أديس أبابا. كما دعا الأمين العام جيش تحرير السودان جناح عبد الواحد النور إلى الانضمام لعملية السلام.

واختتم الأمين العام رسالته بالقول إن ضمان التطبيق الناجح سيتطلب التزاما مستمرا وتعاونا من كل الأطراف من أجل مصلحة شعب السودان، معربا عن تطلع الأمم المتحدة لدعم هذه الرحلة التاريخية نحو السلام.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.