الأمم المتحدة ترحب بالاتفاق على إجراء محادثات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل

1 تشرين الأول/أكتوبر 2020

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإعلان الاتفاق على بدء محادثات ترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل، والتي ستستضيفها الأمم المتحدة في مقر قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) في الناقورة.
 

 

 

وفي بيان صادر عن المتحدث باسمه، نوه الأمين العام بالجهود الدبلوماسية المتواصلة من قبل الولايات المتحدة الأميركية لتيسير التوصل لهذا الاتفاق.
وأكد البيان أن الأمم المتحدة، عبر ممثليها، ستظل ملتزمة بشكل كامل بدعم العملية وفق طلب الأطراف وفي إطار قدرتها وولايتها.

وكانت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) قد رحبت بالإعلان اليوم.

وأكدت اليونيفيل استعدادها لتقديم كل الدعم الممكن للطرفين وتيسير الجهود لحل هذه المسألة.

وذكرت اليونيفيل، في بيان صحفي، أنها وفي إطار قرار مجلس الأمن الدولي 1701، تدعم أي اتفاق بين البلدين يعزز الثقة ويحفز الأطراف على الالتزام مجددا باحترام الخط الأزرق والعملية الأوسع لترسيم الحدود.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.