الأمين العام يدعو للامتناع عن استخدام القوة وأساليب التخويف ضد المعارضة في بيلاروس

11 أيلول/سبتمبر 2020

مع استمرار استخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين في بيلاروس، واحتجاز الأشخاص الذين يمارسون حقوقهم الديمقراطية المشروعة، لا يزال الأمين العام للأمم المتحدة يشعر بقلق عميق إزاء الوضع هناك.

وأكد بيان منسوب للمتحدث باسم الأمين العام أن السيّد أنطونيو غوتيريش يشعر بالقلق أيضا إزاء التقارير التي تتحدث عن استخدام "أساليب التخويف ضد المجتمع المدني ووسائل الإعلام وشخصيات المعارضة".

الأزمة الحالية لا يمكن حلّها سوى عن طريق شعب بيلاروس من خلال حوار واسع النطاق وشامل 

ودعا الأمين العام سلطات بيلاروس إلى الامتناع عن استخدام القوة ضد من ينخرطون في التجمّع السلمي، وضمان التحقيق الكامل في مزاعم التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة للمحتجزين ومعالجتها.

وأشار البيان إلى تشديد الأمين العام على أن الأزمة الحالية لا يمكن حلّها سوى عن طريق شعب بيلاروس من خلال حوار واسع النطاق وشامل، والذي يجب أن ينطلق على الفور لمصلحة الاستقرار.

مزاعم تعذيب وإساءة

وكانت يوانا كازانا-ويسنيوفيتسكي، منسقة الأمم المتحدة المقيمة، قد أعربت منتصف الشهر الماضي عن قلقها البالغ إزاء مزاعم التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة للأشخاص، بمن فيهم صغار السن، الذين اعتُقلوا بعد مظاهرات مرتبطة بالانتخابات التي أجريت في 9 آب/أغسطس.

وأشارت المنسقة المقيمة إلى أنه يجب أن يتلقى المعتقلون والمفرج عنهم الرعاية الطبية الكافية، بما في ذلك إعادة التأهيل والدعم النفسي والاجتماعي، وتلبية احتياجات الأطفال والشباب ضحايا التعذيب، أو غيره من ضروب سوء المعاملة أو الذين شهدوا أعمال عنف.

وقد ألقي القبض على آلاف الأشخاص في احتجاجات اندلعت في أنحاء بيلاروس، بعد أن أظهرت النتائج الأولية للانتخابات أن الرئيس ألكسندر لوكاشينكو حصل على أغلبية الأصوات، مما منحه فترة سادسة في الحكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

أزمة بيلاروس: مسؤولة في الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ بشأن مزاعم التعذيب

في أعقاب الاضطرابات المستمرة المتعلقة بالانتخابات في بيلاروس، طلبت مسؤولة رفيعة المستوى في الأمم المتحدة عقد اجتماع عاجل مع السلطات، للتركيز على قضية حقوق الإنسان، وذلك بحسب بيان صدر عن مكتبها.

في اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر، الأمم المتحدة تسلط الضوء على أداور مجموعات مختلفة من الناس ممن يكافحون هذه الظاهرة

احتفالا باليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص، نظمت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، فعالية افتراضية رفيعة المستوى، سلطت من خلالها الضوء على الأدوار الحاسمة لمجموعات مختلفة من الناس المنخرطين في الاستجابة للاتجار بالأشخاص، لا سيما في سياق الاستجابة العالمية لجائحة كوفيد-19.