الأمين العام يرحب بالاتفاق بين إسرائيل والإمارات على أمل "خلق فرصة" للقادة الإسرائيليين والفلسطينيين لتحقيق حل الدولتين

13 آب/أغسطس 2020

رحب الأمين العام بالإعلان عن توقيع اتفاق بين دولة الإمارات وإسرائيل، معربا عن أمله في أن يخلق الاتفاق "فرصة للقادة الإسرائيليين والفلسطينيين لإعادة الانخراط في مفاوضات هادفة من شأنها تحقيق حل الدولتين، بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي والاتفاقيات الثنائية."

وفي بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، قال السيّد أنطونيو غوتيريش إن "البيان المشترك، الصادر اليوم عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وصاحب السمو، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي القاضي بتعليق خطط الضم الإسرائيلية لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، أمر ظل الأمين العام يدعو إليه باستمرار.

فالضم، بحسب الأمين العام، من شأنه أن يغلق الباب فعليا أمام استئناف المفاوضات "ويدمر احتمالية قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ومساعي حل الدولتين."

السلام بات أكثر أهمية

وأضاف البيان أن السلام في الشرق الأوسط بات أكثر أهمية من أي وقت مضى حيث تواجه المنطقة التهديدات الخطيرة التي تشكلها جائحة كوفيد-19 والتطرف.

وأكد البيان أن الأمين العام سيواصل العمل مع جميع الأطراف لفتح المزيد من إمكانيات الحوار والسلام والاستقرار.

من جانبه، رحب الممثل الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف أيضا بالاتفاق، معربا، في تغريدة على موقع تويتر، عن أمله في أن يخلق الاتفاق فرصة للإسرائيليين والفلسطينيين لإعادة الانخراط في المفاوضات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

ملادينوف يحذر من تداعيات "خطيرة" بسبب انخفاض مستوى التنسيق الإسرائيلي الفلسطيني في ظل انتشار الجائحة

دعا نيكولاي ملادينوف الإسرائيليين والفلسطينيين إلى العمل مع الأمم المتحدة لضمان استمرار التنسيق المدني والأمني لمنع انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن على الطرفين واجب حماية أرواح ومصادر رزق المواطنين.

لجنة فلسطين تبحث خطط الضم التي "لا تزال تلوح بالأفق" رغم أن إسرائيل لم تنفذها بعد

قال شيخ نيانغ، رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ومندوب السنغال الدائم لدى الأمم المتحدة، إن إسرائيل تسعى إلى تسوية المسألة الفلسطينية بشكل أحادي، عبر مبادرات تهدد بإغلاق الباب أمام حل الدولتين.