الأمين العام: الدروس المستقاة من مأساة الناجين من قصف ناغازاكي ينبغي أن تحفز العالم على التخلص من جميع الأسلحة النووية

8 آب/أغسطس 2020

أحيت الأمم المتحدة، يوم السبت، الذكرى الخامسة والسبعين للقصف الذري لمدينة ناغازاكي اليابانية، بالثناء على الناجين من الهيباكوشا، الذين حولوا محنتهم، المستمرة منذ عقود، إلى تحذير من مخاطر الأسلحة النووية ومثال على انتصار الروح البشرية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش:

"مثالكم يجب أن يعطي العالم دافعا يوميا لإزالة جميع الأسلحة النووية. للأسف، بعد ثلاثة أرباع قرن من تدمير هذه المدينة بقنبلة ذرية، فإن الخطر النووي يتصاعد مرة أخرى."

ووصف الأمين العام، في خطاب ألقته إيزومي ناكاميتسو، ممثلته السامية لشؤون نزع السلاح، خلال حفل لإحياء ذكرى السلام، أقيم بناغازاكي، المدينة بأنها مثال حقيقي على الصمود والتعافي والمصالحة.

وأكد السيّد غوتيريش أن القصف الذري لا يعرّف مواطني ناغازاكي الذين كرّسوا حياتهم لضمان عدم وقوع مثل هذه الكارثة في مدينة أخرى أو لأشخاص آخرين. وأضاف: "يظل المجتمع الدولي ممتنا لذلك التفاني في تحقيق عالم خالٍ من الأسلحة النووية".

ناغازاكي.. دافع لإزالة الأسلحة النووية

ودعا السيّد غوتيريش إلى أن يكون مثال سكان ناغازاكي دافعا يوميا للعالم لإزالة جميع الأسلحة النووية. "للأسف، بعد مرور ثلاثة أرباع قرن من حرق هذه المدينة بقنبلة ذرية، بدأ الخطر النووي يتنامى مرة أخرى".

للأسف، بعد مرور ثلاثة أرباع قرن على حرق هذه المدينة بقنبلة ذرية، بدأ الخطر النووي يتنامى مرة أخرى

وأوضح الأمين العام أن احتمالية استخدام الأسلحة النووية عن قصد، أو عن طريق الصدفة أو سوء تقدير، أمر مرتفع بشكل كبير. "يتم تحديث الأسلحة النووية لتصبح أكثر سرية وأكثر دقة وأسرع وأكثر خطورة"، مشيرا إلى أن العلاقة بين الدول المسلحة نوويا محفوفة بالمخاطر، ويشوبها انعدام الثقة وانعدام الشفافية وندرة الحوار.

واختتم الرسالة بالقول: "تُوجّه السيوف النووية مع خطاب عدواني لم نشهده منذ الحرب الباردة".

Hiroshima City
إيزومي ناكاميتسو، الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح تنحني خلال مراسم حفل تذكاري تخليدا لذكرى ضحايا القصف الذري لمدينة هيروشيما 1945. 6 أغسطس 2020

 

 

هيروشيما.. الآثار لا تزال قائمة

وتأتي مراسم يوم السبت في أعقاب إحياء الذكرى الخامسة والسبعين للقصف الذري لمدينة هيروشيما في 6 أغسطس / آب. وقد شارك الأمين العام برسالة مصورة في حفل تذكاري للسلام في اليابان وأشاد بضحايا القصف الذي دمر مدينة هيروشيما عام 1945. وقال في الرسالة: "إن هيروشيما وشعبها اختارا ألا يتصفا بالكوارث، بل بالمرونة والمصالحة والأمل بدلا من ذلك".

ويأتي تأسيس الأمم المتحدة في نفس العام ليترابط بشكل وثيق مع الدمار الذي أحدثته القنابل النووية التي سقطت على هيروشيما وناغازاكي.

وقال السيد غوتيريش: "منذ أيامها الأولى والقرارات الأولية التي اتخذتها، أدركت المنظمة الدولية ضرورة الإزالة التامة للأسلحة النووية،" ولكن هذا الهدف لا يزال بعيد المنال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

خبير أممي: إرث التجارب النووية هو "الظلم البيئي" الأكثر قسوة ولا يزال يؤثر على العديد من المجتمعات

قال خبير حقوقي بارز، اليوم الخميس، إن الإرث الخطير لتجارب الأسلحة النووية لا يزال يؤثر على العديد من المجتمعات. ويصادف اليوم الذكرى الخامسة والسبعين لبزوغ فجر العصر النووي.

الأمين العام: شهادات الهيباكوشا تذكرنا بضرورة عدم استخدام الأسلحة النووية مرة أخرى

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الصلة بين اختبار الأسلحة النووية والقضاء عليها في جميع أنحاء العالم لا تنفصم. جاء ذلك خلال خطاب له في اجتماع رفيع المستوى، عقد في نيويورك اليوم الخميس، بمناسبة الاحتفال السنوي باليوم الدولي لمناهضة التجارب النووية.