برنامج الأغذية العالمي يتبنى مشروعات جديدة في صعيد مصر تستهدف المزارعين والأسر الأكثر احتياجا 

17 آب/أغسطس 2020

تبنى برنامج الأغذية العالمي في مصرخطة استراتيجية جديدة تماشيا مع الدعوة العالمية للعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول 2030، حيث تعطى الأولوية للجهود الرامية إلى القضاء على الفقر والجوع وعدم المساواة، بما تشمله من جهود إنسانية وإنمائية.

وتسترشد الخطة الاستراتيجية بأهداف التنمية المستدامة الواردة في خطة 2030، لا سيما الهدف رقم 2 من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالقضاء على الجوع، والهدف رقم 17 المتعلق بتنشيط الشراكات العالمية من أجل تنفيذ أهداف التنمية المستدامة. 

وفي هذا الإطار، قام السيد منجستاب هايلي، مدير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في مصر، بزيارة تفقدية لأنشطة ومشروعات البرنامج في محافظات قنا والأقصر وأسوان للوقوف على مدى فاعليتها وتأثيرها على المواطنين في صعيد مصر.

مراسل أخبار الأمم المتحدة في مصر خالد عبد الوهاب يرصد، في التقرير التالي، كيف تغيرت حياة الناس في صعيد مصر بعد تنفيذ عدد من مشروعات برنامج الأغذية العالمي.

خلال زيارته لمشروعات برنامج الأغذية العالمي في محافظات صعيد مصر، قال السيد منجستاب هايلي مدير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في مصر، إن استراتيجية البرنامج في مصر، خلال السنوات الخمس القادمة، مبنية على أولويات الحكومة المصرية وخطة مصر للتنمية المستدامة 2030.

استراتيجية ذات عدة محاور

وتقوم الاستراتيجية على عدة محاور رئيسية: منها ما هو متعلق بالحياة الاجتماعية كالتغذية المدرسية، والقروض المتناهية الصغر، وتغذية الأمهات الحوامل والأطفال الأصغر من سنتين، بالتعاون مع وزارات الصحة والسكان والتضامن الاجتماعي والتموين والتجارة الداخلية. كما يستهدف البرنامج دعم صغار المزارعين وتوحيد الحيازات الزراعية ومضى مدير البرنامج قائلا:

"لحسن الحظ أن مصر دولة متميزة جدا، فقد قامت بعمل دستور 2014 الذي يدعم كل القطاعات التي يعمل بها برنامج الأغذية العالمي مثل دعم المرأة وتوفير فرص عمل ومواجهة التغيرات المناخية، وكان  ذلك بمثابة فرصة جيدة لبداية خطة عمل البرنامج بمصر لتنفيذ رؤية مصر 2030 وأفريقيا 2063".

دعم صغار المزارعين

ويسعى برنامج الأغذية العالمي إلى زيادة دعم صغار المزارعين في محافظات جنوب الصعيد حيث يعمل بالتعاون مع وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي والموارد المائية والري على توحيد الحيازات بين المزارعين لزيادة إنتاجيتها من المحاصيل المختلفة من خلال توفير مياه الري لأبعد المساقي، وتقليل الهدر في المياه، كما تشرح المهندسة أماني علي للمسئولين بمحافظة أسوان:

"ما يحدث الآن على الأرض هو توفير مساحة للزراعة من خلال تطهير المسقى ووصول المياه لأبعد نقطة في المسقى التي تبلغ ثلاث مائة وسبعين مترا، ومن ثم نستطيع تقليل الهدر في المياه المفقودة".

Khaled Abdul Wahab
منجستاب هايلي، ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري أثناء لقائه بمحافظ أسوان

 

وترتكز استراتيجية برنامج الأغذية العالمي في مصر على تغيير الحياة الاجتماعية للمزارعين في القرى المستهدفة، حيث استفاد عدد من صغار المزارعين في محافظات أسوان وقنا والأقصر من خدمات البرنامج بتقديم دعم إضافي لهم متمثل في قروض متناهية الصغر لإقامة مشروعات إنتاج حيواني وداجني، خاصة من خلال مشروع التغيرات المناخية، كما تقول علا حمدي، مسؤولة النشاطين الاقتصادي والاجتماعي بالمشروع بمحافظة الأقصر: 

"نحن نعمل على تنفيذ أنشطة المشروع كتوحيد الحيازات الزراعية وتطوير المساقي والإقراض العيني بصوره المختلفة وإيجاد مصادر بديلة للدخل من خلال العروض المسرحية. ونفذنا خمسة عروض مسرحية بموضوعات مختلفة، كان أولها عرض للتعريف بمشكلة تغير المناخ وتأثيره. وتلك العروض لاقت قبولا كبيرا في خمسين مسرحية. ويحضر العرض الواحد أكثر من أربعمائة من المستفيدين من الشباب والرجال والنساء والأطفال. وركزنا على التعريف بقضية مهمة هي تغير المناخ".

Khaled Abdul Wahab
منجستاب هايلي، ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري أثناء لقائه بمحافظ قنا.

 

وتحدثنا زينب حمدي عن كيف استفادت من خدمات المشروع من خلال القرض العيني الذي حصلت عليه:

"في قريتي حضرت عرضا مسرحيا تعرفت من خلاله على مشكلة التغيرات المناخية وتأثيرها على مناحي الحياة. لقد استفدت كثيرا من حضوري، كما استفدت بشكل مباشر من المشروع بأن حصلت على قرض عيني لتربية البط".

جاءت زيارة مدير برنامج الأغذية العالمي بمصر لعدد من محافظات الصعيد، في إطار تحقيق أهداف الإستراتيجية القومية للتنمية المستدامة (2030)، بهدف تحسين الأمن الغذائي والتغذية بين الأسر الأكثر احتياجا.

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.