الصومال: صندوق الأمم المتحدة للسكان يدين بشدة اغتصاب فتاة في 13 من عمرها

23 حزيران/يونيه 2020

فجّرت جريمة اغتصاب فتاة في 13 من عمرها في الصومال إدانة شديدة. وأعرب صندوق الأمم المتحدة للسكان في الصومال في بيان صادر اليوم الثلاثاء، عن قلق بالغ بسبب معاناة النساء والفتيات من الاعتداءات الجنسية.

 

وندد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في الصومال، أندرز تومسون، في البيان باغتصاب الفتاة البالغة من العمر 13 عاما في أحد دور الأيتام في عاصمة أرض الصومال هرجيسا، وبما وصفه بالسلوك المروّع من العنف الجنسي. 

وقال في البيان: "نواصل رؤية الفتيات والنساء بعين من القلق البالغ وهنّ يعانين من أنماط مختلفة من العنف القائم على النوع الاجتماعي، بما فيه الاعتداء الجنسي".

 

وشدد السيّد تومسون على أن صندوق الأمم المتحدة للسكان يقف إلى جانب أسرة الشابة، ويثني على السرعة التي تجري بها السلطات التحقيقات مطالبا بإجراءات قضائية مناسبة تأخذ مجراها في هذا السياق.

ودعا الصندوق في البيان الصادر اليوم إلى التنفيذ الكامل لقانون الجرائم الجنسية المعمول به بالفعل في أرض الصومال. وقال تومسون: "إن القانون مهم في منع جميع الاعتداءات الجنسية وتجريمها"، داعيا إلى تعزيز أنظمة الحماية حيث أن النساء والفتيات لا يزلن معرّضات بشدة لخطر المعاناة على أساس الجنس. 

حوادث الاغتصاب تتكرر

وأفاد الصندوق باستمرار حدوث حالات الاغتصاب في الصومال وأرض الصومال. ففي 17 أيّار/مايو، أصدر الصندوق بيانا أعرب فيه عن إدانة شديدة إثر اغتصاب طفلة في الرابعة من عمرها في منطقة "مدينة" في مقديشو بالصومال.

وفي 5 نيسان/أبريل، أدان الصندوق اغتصاب واختطاف طفلتين في الثالثة والرابعة من عمرهما في 30 آذار/مارس كانتا تلهوان في بلدتهما، وقد نقلتا بعد ذلك إلى المستشفى في حالة حرجة.

النساء والفتيات الأكثر عرضة للعنف

وقد أصدر الصندوق تقريرا في نيسان/أبريل 2020 حول العنف القائم على النوع الاجتماعي في الصومال. ووجد التقرير أن النساء والبنات الصغيرات واليافعات هنّ أكثر من يتعرّضن للعنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث تقع 65% من الحوادث المبلّغ عنها في منازل الضحايا، في حين تقع حوادث العنف الأخرى في الشوارع والأسواق ومنازل المعتدين والمخيمات. 

اليوم وكل يوم، دعونا نقف إلى جانب حقوق الإنسان وسلامة وكرامة كل امرأة وفتاة في كل مكان -- ممثل الصندوق في الصومال

وبحسب التقرير، فإن أكثر أنماط العنف القائم على النوع الاجتماعي تتضمن الاغتصاب والزواج القسري والعنف الجنسي والعنف الجسدي والحرمان من المصادر والفرص والخدمات، إضافة إلى الإساءة النفسية. وشهد عام 2019 وفق التقرير ارتفاعا في حوادث العنف الجنسي ضد الأطفال وفي ممارسات ختان الإناث. 

وردد السيّد تومسون في البيانات الصادرة بشأن اغتصاب الفتيات قوله: "اليوم وكل يوم، دعونا نقف إلى جانب حقوق الإنسان وسلامة وكرامة كل امرأة وفتاة في كل مكان".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الصومال: فياضانات مدمرة وجراد صحراوي وجائحة عالمية قد تعرّض المكاسب السياسية والأمنية للخطر

قد تكون المكاسب السياسية والأمنية التي حققتها الصومال خلال السنوات الأخيرة عرضة لخطر التراجع، إذا لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءً سريعا لمساعدة السلطات المحلية على تجنب أزمة إنسانية كبيرة سببها التأثير المشترك للفيضانات المدمرة والجراد الصحراوي وآثار تفشي فيروس كورونا واسع النطاق.

الأمين العام: كوفيد-19 جعل حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات أكثر صعوبة من أي وقت مضى

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دعوته للتوصل إلى وقف لإطلاق النار على الصعيد العالمي للتركيز على إنهاء جائحة كوفيد-19 وتهيئة الظروف لإيصال المساعدات الإنسانية إلى أشدّ الناس ضعفا وإيجاد فضاء للحوار.