منظمة الصحة تصدر إرشادات للعامة حول استخدام أقنعة الوجه في مناطق الانتشار الواسع لكوفيد-19

5 حزيران/يونيه 2020

أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات محدّثة للجمهور حول استخدام أقنعة الوجه في المناطق التي يوجد بها انتشار واسع لمرض كوفيد-19 وحيث يصعب الحفاظ على التباعد البدني. وتشمل التوجيهات نوعيه الأقمشة المستخدمة لصنع الأقنعة وكيفية الحفاظ على نظافتها.

وبحسب التوجيهات المحدّثة أيضا، تنصح منظمة الصحة العالمية من يتجاوز عمرهم 60 عاما ومن يعانون من أمراض مزمنة ويعيشون في مناطق يوجد بها انتشار مجتمعي واسع للعدوى، بارتداء الأقنعة الطبية وخاصة في المواقف التي يصعب بها الحفاظ على التباعد الجسدي.

كما تنصح الإرشادات الجديدة جميع العاملين الصحيّين في المناطق السريرية في مرفق صحي ما بارتداء الأقنعة حتى في أقسام المستشفيات التي لا يوجد بها مرضى كوفيد-19.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، د. تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في المؤتمر الصحفي من جنيف: "على سبيل المثال، عندما يقوم طبيب بالمناوبة في قسم القلب الذي ليس فيه مرضى كوفيد-19، يتحتم عليه ارتداء القناع".

وتنصح المنظمة الحكومات بتشجيع العامة على ارتداء الأقنعة حيث يوجد انتشار مجتمعي ويصعب الحفاظ على التباعد البدني مثل المواصلات العامة وفي المحلات التجارية أو في بيئات أخرى محصورة أو مكتظة.

القناع وحده لا يكفي

شدد د. تيدروس على أن استخدام الأقنعة يجب أن يتم كجزء من استراتيجية شاملة في التصدي لمرض كوفيد-19 وقال: "إن الاكتفاء بارتداء الأقنعة فقط لن يقي من كوفيد-19.. ويجب عزل من تثبت إصابته بالمرض ورعايته في أحد المرافق الصحية وحجر من اختلط بالمصابين".

كما شدد على ضرورة التزام الأشخاص المرضى ومن تظهر عليهم الأعراض، المنزل واستشارة الطبيب الخاص، وأن يرتدي أي شخص خالط مصابا القناع الطبي لاسيّما خارج المنزل. وأضاف د. تيدروس أن على العاملين الصحيّين ارتداء الأقنعة وغيرها من أدوات الوقاية عند التعامل مع مرضى يُشتبه بإصابتهم أو تثبت إصابتهم بالمرض.

نوعية القناع تحدث فرقا

وتتضمن إرشادات منظمة الصحة العالمية المحدّثة معلومات جديدة بشأن نوعية النسيج المستخدم في صناعة الأقنعة وتحديدا تلك المبتكرة في المنزل.

وأشارت ماريا فان كيرخوف، خبيرة الجوائح والأمراض المعدية في المنظمة، إلى أن الإرشادات تنصح باستخدام أقمشة من ثلاث طبقات على الأقل تتكون من مواد نسيجية مختلفة ذُكرت بالتفصيل في الإرشادات.

كما توضح التوجيهات كيفية الحفاظ على نظافة الأقنعة وغسلها واستخدامها بشكل آمن. وتأتي إرشادات منظمة الصحة العالمية لتكون مكمّلة لتوجيهات سبق وأن صدرت لمساعدة الدول على احتواء كوفيد-19.

معلومات عامة للوقاية من الأمراض

يمكن للأشخاص أن يتسببوا بالعدوى لأنفسهم إذا كانت أيديهم ملوثة واستخدموها لتعديل وضعية القناع أو إزالته ووضعه مرارا وتكرارا دون غسل اليدين في كل مرة.

وحذر د. تيدروس في كلمته من أن الأقنعة تمنح شعورا زائفا بالأمان وتقود الناس إلى تجاهل الإجراءات الأخرى مثل الحفاظ على نظافة اليدين والتباعد الجسدي.

الأقنعة وحدها لا تقي من كوفيد-19. فهي لا تستبدل التباعد الجسدي ونظافة اليدين وغيرها من إجراءات السلامة الصحية العامة -- مدير عام منظمة الصحة

وقال: "لا يمكنني أن أكون أكثر وضوحا؛ الأقنعة وحدها لا تقي من كوفيد-19. فهي لا تستبدل التباعد الجسدي ونظافة اليدين وغيرها من إجراءات السلامة الصحية العامة"، مؤكدا أن حجر الأساس في كل دولة هو إيجاد المصابين وعزلهم والاختبار ورعاية المرضى وتتبع المخالطين وحجر كل حالة.

ومن أبرز الإرشادات التي وضعتها المنظمة منذ بداية الجائحة: غسل اليدين قبل لمس القناع، والتأكد من عدم وجود أي ثقوب فيها وتغطية الأنف والفم والذقن والتحقق من عدم وجود ثغرات على الجوانب وتجنب لمس القناع بيدين غير نظيفتين، وبعد الانتهاء من استخدامه، يجب إلقاء القناع بالقمامة وغسل اليدين على الفور.

وأضافت ماريا فان كيرخوف: "نوصي باستخدام الأقنعة كجزء من حزمة شاملة.. والجديد في الإرشادات هو أن التوجيهات تُقدم للعامة في المناطق واسعة الانتشار وحيث توجد رعاية سريرية. وبالنسبة للعامة، ننصح المرضى بالتزام المنزل ولكن يجب عليهم وعلى من يقدم الرعاية لهم ارتداء القناع".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

منظمة الصحة العالمية: يجب على المتظاهرين حماية أنفسهم وغيرهم من كوفيد-19

دعت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة من يشاركون بالاحتجاجات لإسماع أصواتهم وطرح مطالبهم إلى أن يأخذوا جميع الاحتياطات اللازمة كي لا يُصابوا بمرض كوفيد-19 أو ينقلوا العدوى للغير، لاسيّما وأن الجائحة العالمية لم تنته بعد.

مبادرة مجتمعية في المغرب: الوفاء بوعد أهداف التنمية المستدامة هو الاستجابة الصحيحة لكوفيد-19

"لن نتجاوز هذه الأزمة فحسب، بل سنجعل المغرب أفضل مما كان عليه. شكرا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على هذه مبادرة:"AKID2030-Covid-19".