حملة توعية بمخاطر كورونا بمشاركة صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر 

22 آيار/مايو 2020

 يشارك صندوق الأمم المتحدة للسكان، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة ووزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، وبدعم من الوكالة الايطالية للتعاون الانمائي، في حملة توعوية تتضمن مجموعة من الفيديوهات يقدمها طبيبات وأطباء في مجالات مختلفة.

تتضمن الفيديوهات معلومات طبية ونصائح لازمة للوقاية من فيروس الكـورونا، يتم عرضها على منصات التواصل الاجتماعي، كما يتم إطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس والشركاء.

UNFPA Egypt
حملات توعوية بمخاطر كوفيد-19

وتأتي الحملة في إطار جهود مصر لتوعية المواطنين بشكل عملي ودقيق، وتقديم التوعية وطرق الوقاية الصحيحة، خاصةً في ظل انتشار العديد من المعلومات الخاطئة التي قد تساهم في انتشارها، فضلاً عن تقديم العديد من النصائح الهامة والتوعية المتخصصة للسيدات في مرحلة الحمل والرضاعة، وكذلك للأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة والأكثر عرضة للإصابة بالفيروس في حالة العدوى، بالإضافة إلى تقديم الدعم والمساندة النفسية والاجتماعية للأسرة، في ظل الإجراءات الاحترازية الوقائية التي تقتضي ضرورة الالتزام بالبقاء في المنازل لفترات طويلة. 

مراسلنا في مصر خالد عبد الوهاب يلقي الضوء على تلك الحملة لمواجهة فيروس كورونا:

انطلاقا من المثل القائل "الوقاية خير من العلاج"، يشارك صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر في حملة التوعية بخطورة فيروس كورونا بالشراكة مع عدة جهات منها المجلس القومي للمرأة ومنظمة الصحة العالمية. 

UNFPA Egypt

ويقول ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر الدكتور ألكسندر بوديروزا إنه يجب علينا السعي للحد من انتشار الفيروس بكافة الوسائل، كما يتوجب علينا الاستمرار في دعم السيدات، وبخاصة الحوامل منهن، ومضى قائلا: 

"أتحدث إليكم اليوم لأن صحتكم تهمنا، فالصندوق قرر الاستمرار في دعم السيدات والفتيات. وإننا نولي السيدات الحوامل أهمية في فحص الكشف عن كوفيد-19، ونستمر في تقديم الخدمات للسيدات اللاتي يتعرضن للعنف، ويستمر الصندوق بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة في هذه الجوانب. كما نهتم بالبرامج المعدة للشباب، حيث إن هناك خطأ شائعا بأن الشباب أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا. ونعمل على توعية الشباب مع شبكة تثقيف الأقران، فكلٌّ منا له دور في التوعية. فنحرص على غسل اليدين لمدة 20 ثانية، ونحرص على التباعد الجسدي كي نحمي أنفسنا ونحمي من نحبهم ونحمي بلدنا".

وتنفذ فروع المجلس القومي للمرأة، في جميع محافظات مصر، حملات توعية للسيدات والأهالي بطرق انتقال فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه، وذلك بالقرى والمدن والأحياء المختلفة، تزامنا مع الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء البلاد.

UNFPA Egypt

واستنكرت رئيسة المجلس القومي للمرأة، الدكتورة مايا مرسي، ظاهرة التنمر بمرضى وضحايا كورونا:

"ليس هناك من هو بعيد، فالكل معرض للإصابة بفيروس كورونا في أي لحظة. ومن يتنمر على المرضى ويرفض التعامل معهم ومع ذويهم،- بل حتى أنهم يرفضون دخولهم إلى عمارتهم السكنية-، عليهم أن يفكروا في أنفسهم. أنا أرفض لفظ التباعد الاجتماعي وأؤيد التباعد الجسدي، لأننا في وقت المحنة الآن في أمس الحاجة للتواصل الاجتماعي، ولكن مع التباعد الجسدي. واستغرب ممن يرفضون حتى القيام بصلاة الجنازة على الضحايا".

وتشارك مؤسسة تنمية المرأة المصرية في تلك الحملة للتوعية بطرق الوقاية من الإصابة بالفيروس، وضرورة القيام بأعمال النظافة والتعقيم بصفة مستمرة. كما تقدم الدعم المادي والمواد الغذائية لإثني عشر ألف أسرة في محافظتي أسوان والأقصر، كما تقول رئيسة مجلس إدارة المؤسسة الدكتورة سهير المصري: 

UNFPA Egypt
حملات توعوية بمخاطر كوفيد-19

"نستهدف خدمة قطاع عريض من المواطنين يقدرون بإثني عشر ألف أسرة في محافظتي أسوان والأقصر، بتعاون من المنطقة الجنوبية العسكرية، وسنقوم بتوزيع 65 طنا من المواد الغذائية، وأكثر من 20 طنا من المطهرات والمنظفات، كالكلور والكحول والصابون والكمامات والقفازات، للمواطنين كي يجتازوا الأزمة".

وتتضمن حملات التوعية رسائل خاصة بالسيدات الحوامل والمرضعات يقدمها نخبة من المتخصصين. وتقدم الدكتورة أميمة إدريس، أستاذة أمراض النساء بطب القصر العيني، بعض النصائح للحوامل والمرضعات:

UNFPA Egypt

"أنصح السيدات الحوامل والمرضعات بالمكوث في المنزل، والابتعاد عن الوجبات السريعة. يجب أن تحتوي الوجبة على السلطات وفيتامين سي، وعلى نوع من البروتين، يجب أن نشرب اللبن باستمرار، ونحرص على الحركة والنشاط  لتقوية جهاز المناعة، وتنشيط الدورة الدموية، والنوم الجيد، وعدم التوتر، وغسيل اليدين بالماء والصابون، وأن نتعامل بحذر مع كل من يأتي إلى المنزل. وإذا ما حدث وأصيبت الحامل بالفيروس فلا داعي للقلق، فالأعراض مشابهة للإنفلونزا فلتبدأ بعزل نفسها بالمنزل وتتناول بعض خافضات الحرارة مثل الباراسيتامول، وارتداء قناع الوجه حين ترضع طفلها وغسل يديها قبل وبعد التعامل مع الطفل. وبهذا أحمي نفسي وبلدي".

وهذه سيدة حامل تحكي قصتها مع العزل المنزلي في زمن الكورونا وكيف تتبع برنامجا غذائيا مع الاهتمام بنظافتها الشخصية ورياضتها داخل المنزل: 

"مسؤوليات السيدة الحامل مع انتشار فيروس كورونا تزيد وتتغير. لا بد أولا من أن نهتم بالنظافة الشخصية، وغسل اليدين لمدة 20 ثانية، والحرص على التباعد لمسافة متر على الأقل،عدم التوقف عن النشاط مع مراعاة الإجراءات الوقائية. المحافظة على نسبة المياه بكمية وفيرة بالجسم، يجب أن تنال المرأة الحامل قسطا من الراحة. وإذا شعرت بالتعب تحدثي لطبيبك، واحرصي على إرضاع طفلك، حتى لو أصيبت الأم بالفيروس، المهم أن تلبسي الكمامة في حالة الرضاعة، وأن تحرصي على الحصول على المعلومات الطبية من المصادر الموثوق بها من أجل سلامتك وسلامة طفل الغد".

UNFPA Egypt
حملات توعوية بمخاطر كوفيد-19

حملات التوعية التي شارك فيها صندوق الأمم المتحدة للسكان استهدفت التعريف بطرق انتقال العدوى بفيروس كورونا ومدى خطورة الإصابة به والإرشادات الصحية اللازمة للوقاية منه، وطرق التعامل مع المصاب، والتأكيد على أهمية التباعد الجسدي في الأماكن المزدحمة والالتزام بمواعيد الحظر اليومية، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى. 

خالد عبد الوهاب لأخبار الأمم المتحدة 

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.