جنوب السودان: تأكيد حالتي إصابة بالفيروس التاجي داخل موقع حماية المدنيين التابع للأمم المتحدة

13 آيار/مايو 2020

صرح ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، بأنه قد تم تأكيد حالتي إصابة بكوفيد-19 في مواقع حماية المدنيين بالعاصمة السودانية جوبا.

يأتي ذلك بعد أن أكدت حكومة جنوب السودان هاتين الحالتين مشيرة إلى تسجيل 74 حالة إصابة حتى الآن في البلاد.

وقال دوجاريك في مؤتمر صحفي افتراضي من نيويورك، إن حدوث حالتي الإصابة في مواقع الحماية لم يكن أمرا غير متوقع، نظرا للعدد المتزايد من الحالات المؤكدة داخل المجتمعات في جميع أنحاء المدينة.

وأوضح دوجاريك للصحفيين أن "الأمم المتحدة تواصل حث النازحين في مواقع الحماية على اتباع إجراءات وقائية مثل التباعد الجسدي وغسل اليدين وعزل أنفسهم إذا مرضوا".

ووفقاً لأرقام بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (أونميس) التي تم نشرها الشهر الماضي، هناك ما يزيد قليلا عن 190.000 مدني يحتمون في مواقع حماية المدنيين، مع ما يقرب من 30.000 في موقع جوبا.

وقد سعى أكثر من 200 ألف مدني إلى الحماية في مواقع الأمم المتحدة خلال ذروة الحرب الأهلية الطويلة التي تصاعدت في عام 2013 بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة الموالين لنائب الرئيس سلفا كير آنذاك رياك مشار.

في الأشهر الأخيرة، انحسر الصراع الوحشي الذي خلف عشرات الآلاف من القتلى والملايين من النازحين، مع تشكيل حكومة وحدة جديدة في منتصف آذار/مارس، عاد فيها السيد مشار إلى مركز نائب الرئيس، مستوفيا رئيسيا من اتفاق السلام الشامل لعام 2018.

جهود الأمم المتحدة للوقاية من الفيروس

تعمل بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان (أونميس) على منع انتشار جائحة كوفيد-19 في البلاد.
UNMISS
تعمل بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان (أونميس) على منع انتشار جائحة كوفيد-19 في البلاد.

وأوضح السيد دوجاريك، أن الأمم المتحدة تبث رسائل وقائية، في جميع أنحاء البلاد، من خلال محطة إذاعة مرايا التي تديرها البعثة، وكذلك من داخل مواقع الحماية، فضلا عن المساعدة في مضاعفة إمدادات المياه وزيادة عدد مرافق غسل اليدين. وقد تم توزيع كمية من الغذاء تكفي الأسر للبقاء على قيد الحياة لمدة ثلاثة أشهر.

أضاف المتحدث: "هذا يعني أن الناس لن يضطروا إلى السفر كثيرا بين المخيمات والمدينة لشراء المؤن".

وقال "ستواصل الأمم المتحدة تقديم هذا الدعم وتشجيع الأشخاص الذين يعيشون في المواقع على اتباع تدابير الوقاية قدر الإمكان."

ووفقا لتقارير إخبارية، حذر عمال الإغاثة في جنوب السودان من أن خيارات العلاج لحالات الإصابة الشديدة بكوفيد-19، في ظل وجود عدد قليل من مراكز العزل.

وبحسب ما ورد تم علاج معظم المصابين حتى الآن في المنزل، على الرغم من أنه يتم توسيع وحدة عزل في مركز الدكتور جون قرنق للأمراض المعدية، من 24 سريرا لتضم 80 سريرا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.