ليبيا: انقطاع إمدادات المياه والكهرباء عن مليوني شخص ويعقوب الحلو يدين استخدام المياه كورقة ضغط أو كسلاح حرب

10 نيسان/أبريل 2020

قال منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا،يعقوب الحلو إن أكثر من مليوني شخص، بينهم 600 ألف طفل، ممن يعيشون في طرابلس والبلدات والمدن المحيطة بها يعانون من انقطاع المياه منذ ما يقرب من أسبوع.

وأشار الحلو، في بيان صادر اليوم الجمعة، إلى أن إحدى المجموعات في منطقة الشويرف قامت بتعطيل إمدادات المياه، وهي جزء من النهر الصناعي العظيم، كأسلوب ضغط لتأمين إطلاق سراح أفراد من أسرتها، مشيرا إلى أن "جميع جهود الوساطة يبدو أنها لم تسفر حتى الآن عن حل للخلاف بينما يستمر حرمان الملايين من الليبيين من المياه." وأضاف:

"لا ينبغي على الإطلاق استخدام المياه كورقة ضغط أو كسلاح حرب. ومن المستهجن على وجه التحديد التعمد بقطع إمدادات المياه عن الناس في أي مكان في ليبيا. يتزامن هذا العمل المدانمن قطع للمياه مع انقطاع كبير في الكهرباء في المنطقة الغربية فُرض أيضاً إثرخلاف فرديآخر."

وفي هذه اللحظة التي تتصدى فيها ليبيا لتهديدات جائحة فيروس كورونا، قال السيد الحلو إن الحصول على الماء والكهرباء يصبح منقذا للحياة أكثر من أي وقت مضى، ووصف الحلو هذهالأفعالالفردية التي ترمي إلى معاقبة جماعية لملايين الأبرياء ب"أفعال بغيضة" داعيا إلى توقفها فورا."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.