منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة بمصر تواصلان رفع جهوزية البلاد للتصدي لفيروس كورونا

15 آذار/مارس 2020

 تواصل وزارة الصحة والسكان في مصر بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما تم تخصيص الخط الساخن 105 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد كـوفيد-19 والأمراض المعدية. 

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق عن وفاة حالتين إحداها لسيدة مصرية وأخرى لسائح ألماني. 

مراسل أخبار الأمم المتحدة بمصر، خالد عبد الوهاب، يلقي الضوء على الإجراءات الاحترازية والوقائية للتعامل مع فيروس كورونا في مصر: 

Khaled Abdul Wahab
وزراء الصحة والسكان، والسياحة، والطيران، والإعلام ومحافظ الأقصر يقومون بزيارة لمحافظة الأقصر

على عكس ماكان يثار بأن الجنوب بحرارته المرتفعة آمن من وقوعه فريسة لفيروس كورونا المستجد، فالبداية في مصر كانت من الجنوب بمحافظتي الأقصر وأسوان لأولى الحالات المصابة بفيروس الكورونا على ظهر باخرة سياحية. ما جعل الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تقول إنَّ زيارتها إلى معبد الكرنك في محافظة الأقصر برفقة وزراء السياحة والطيران والإعلام ومحافظ الأقصر، جاءت لمراجعة الإجراءات الصحية فيما يخص فيروس كورونا الجديد وطمأنة المواطنين: 

"نقوم بمراجعة داخلية لتوسيع دائرة التقصي طالما لدينا مركب بها إصابات فأخذنا عينات عشوائية من المركب والفنادق الثابتة من خلال 558 عينة من المراكب النيلية بين الأقصر وأسوان، وثبتت سلبية العينة بنسبة 100%. وقمنا باستيراد الكواشف التي تقوم بكشف فيروس الكورونا المستجد والعينات التي تم أخذها بنسبة 50% للمصريين ومثلها للأجانب. وخطة مصر الاحترازية قوية جدا وطلبنا من منظمة الصحة العالمية أن تتعاون معنا في هذا الشأن".

ويقول الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، خلال زيارته لمحافظة الأقصرإنه يتم العمل على خطة فحص جميع النزلاء والعاملين بالمنشآت الفندقية والمراكب النيلية، وذلك عقب اكتشاف عدد من الحالات المصابة بفيروس الكورونا وأضاف:

"فيما يخص القطاع السياحي، هناك مركب كانت بها إصابات، وتم التعامل معها طبقا للمعايير الدولية، وتم عزل الحالات الإيجابية والسماح للحالات السلبية من الأجانب بمغادرة البلاد. وجئنا اليوم مع وزيرة الصحة ووزير الطيران ومحافظ الاقصر لزيارة الفنادق الثابتة والعائمة والمناطق الأثرية والمطارات. ونقدم كل الدعم لأهالينا العاملين في السياحة والزائرين".

محافظ الأقصر المستشار مصطفى الهم أشار الى أن الوضع السياحي يسير بصورة طبيعية تماما دون أية تخوفات، حيث التقى بأفواج من دول متنوعة خلال جولته بالمعابد برفقه وزراء الصحة والطيران والسياحة، مشيرا إلى أن هناك متابعة لفحص الجميع بالفنادق الثابتة والعائمة:

"تعاملنا مع مشكلة الإصابات في المركب السياحي واتخذنا الإجراءات الاحترازية الشاملة، اكتشفنا سلبية الحالات المشتبه في إصابتها وأخذنا العينة من الحالات أكثر من مرة، وحرصنا على الشفافية في إعلان النتائج لأنه ليس لدينا ما نخفيه".

ويقول ممثل منظة الصحة العالمية في مصر دكتور جان جيبور إن "مصر مستعدة بشكل كامل لمواجهة فيروس كورونا، وقادرة على كشف الحالات وعزلها ومعالجة الأعراض". وأوضح أن عدد المصابين حول العالم وصل إلى أكثر من 100 ألف إصابة، ومعدل الوفيات بلغ 3.4% عالميا، مشيرا إلى أن 100 دولة حول العالم أبلغت عن اكتشافها حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، وأوضح قائلا: 

"منذ الإعلان عن فيروس كورونا أخذت مصر موقفا سريعا باتخاذ إجراءات احترازية بتدريب الكوادر الطبية والتوعية بوسائل الإعلام بخطورة الفيروس وكيفية التعامل معه وتم استخدام طريقة الترصد الفعال ما ساعد في السيطرة على الموقف ومراقبة المسافرين الداخلين لمصر. واكتشاف الحالات يعني قوة الدولة في التعامل مع الأزمة لمنع انتشار الفيروس داخل المجتمع المصري".

Khaled Abdul Wahab
الإجراءات الوقائية الطبية في مطار الأقصر بمصر.

 

وقد وضعت مصر خطة وقائية مشددة يتم تطبيقها بكافة الموانئ والمطارات منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور فيروس كورونا المستجد فى كانون الثاني/ يناير الماضي تبدأ من داخل الطائرة، حيث يتم توزيع كارت المراقبة الصحية على المسافرين، ويقوم المسافر بملء الكارت وهو على متن الطائرة، وعند وصوله يتم فحصه، وقياس درجة حرارته بأجهزة "الإنفرارد" كما يقول الطيار باسم بسيوني مدير عام مطار أسوان الدولي: 

"بمجرد وصول الطائرة للمطار يتسلمها رجال الحجر الصحي ويتأكدون أنه تم  تطهير وتعقيم الطائرة و(فحص) الركاب، ويتم توثيق ذلك".

عند اكتشاف أن أحد المسافرين يعاني من ارتفاع فى درجة الحرارة، يتم عزله بالحجر الصحي بالمطار وفحصه، ثم تحويله إلى مستشفى الحميات لسحب عينة تحليل PCR، الخاص بفيروس كورونا المستجد، والذي تظهر نتيجته بعد مرور 6 ساعات، كما يقول مراقب عام الحجر الصحي بمطار أسوان الدولي مصطفى كامل:

"نحن نتخذ إجراءات احترازية مشددة حيث يتم فحص المسافر بقياس درجة حرارته ويتم تطبيق برنامج القادمين من الخارج، فتتم مناظرة المسافر أولا فيكتب كارته المرفق ويوضع الراكب تحت الملاحظة لمدة أربعة عشر يوما أو فترة إقامته بمصر في أي مكان".

أحدث بيانات وزارة الصحة المصرية يشير إلى ان إجمالي المتعافين من الفيروس ارتفع إلى ثلاثين حالة، بالإضافة إلى تحول نتائج تحاليل سبع حالات من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، ليرتفع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليا إلى سلبية من 27 إلى 32 حالة. وأوضح البيان بأنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورا طبقا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

خالد عبد الوهاب لأخبار الامم المتحدة.

.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.