الأمين العام يدين مقتل أحد موظفي الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى

9 آذار/مارس 2020

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، السيّد أنطونيو غوتيريش، بشدة مقتل أحد موظفي بعثة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى في بلدة نديلي شمال البلاد.

وقد عُثر على جثة الموظف المدني مقتولا بالرصاص في وقت مبكر من يوم السبت في الغابات، إلا أن ظروف وفاته غير معروفة. وتفيد التقارير بمقتله على يد مقاتلين من الجبهة الشعبية لنهضة أفريقيا الوسطى.

وقدّم الأمين العام تعازيه الحارّة إلى أسرة الضحية، داعيا السلطات في جمهورية أفريقيا الوسطى ألا تدخر جهدا في تحديد هوية القتلة وجلبهم إلى العدالة على وجه السرعة.

وأكد الأمين العام دعمه مجددا لقيادة وطاقم بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) وأشاد بجهودهم الحثيثة لحماية المدنيين والعمل على استقرار البلاد.

لا يجب أن يفلت القتلة من العقاب

وفي تغريدات على حسابها على تويتر، أكدت البعثة على ضرورة ألا يمرّ هذا الاغتيال دون عقاب. وقال الممثل الخاص للأمين العام في جمهورية أفريقيا الوسطى، مانكير ندياي، إن مهاجمة أحد الموظفين في الأمم المتحدة أمر غير مقبول.

ودعت مينوسكا إلى عدم استخدام المدنيين كدروع بشرية، مشيرة إلى أن هذه الممارسة تحظرها اتفاقية جنيف، وتمثل جريمة حرب بموجب النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وبدأت بعثة مينوسكا أعمالها منذ الثاني من آذار/مارس في نديلي في محافظة بامينغوي-بانغوران لحماية السكان المدنيين، وخاصة أن أكثر من 1000 مدني تجمعوا بالقرب من قاعدتها. وفي حين لا يزال الوضع هادئا في نديلي إلا أن التوتر يسود في المنطقة.

وتتعاون البعثة مع حكومة أفريقيا الوسطى وضامني الاتفاق السياسي للسلام والمصالحة في جمهورية أفريقيا الوسطى من أجل إيجاد حل شامل للأزمة الحالية في نديلي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

أفريقيا الوسطى: تقدم كبير في تنفيذ اتفاق السلام، وتحسن في الوضع الأمني ​​العام في البلاد، برغم العديد من التحديات

شدد الممثل الخاص للأمين العام في جمهورية أفريقيا الوسطى ورئيس البعثة في البلاد على أن "الحكومة الشاملة التي انبثقت عن اتفاقية السلام لا تزال قائمة، مشيرا إلى" انخفاض واضح في العنف ضد المدنيين."

في ختام القمة الأفريقية، غوتيريش يجدد التزام الأمم المتحدة بسلام وازدهار القارة وبنسائها وشبابها

في كلمته خلال اختتام القمة السنوية التي تجمع زعماء وقادة القارة الأفريقية، أكد الأمين العام للأمم المتحدة مجددا التزامه "الشخصي العميق تجاه السلام والازدهار والرفاهية" في القارة، معلنا قناعته بأن "تحديات أفريقيا لا يمكن حلها إلا من خلال قيادة الأفارقة أنفسهم."