الأمم المتحدة: قلق من خرق اتفاق الحديدة بعد الهجوم الأخير على الصليف

8 آذار/مارس 2020

أعرب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) عن قلقه إزاء الضربات الجوية التي وقعت في الصليف في وقت مبكر من صباح يوم الأحد.

وقال الفريق أبهيجيت غوها، رئيس بعثة الأمم المتحدة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار بالحديدة، في بيان إن هذه الضربات الجوية تعرقل عملية السلام وتهدد تنفيذ اتفاق الحديدة.

وكانت قوات التحالف قد أعلنت بدء تنفيذ هجمات في الصليف ضد منشآت قال إنها تشكل تهديدا لخطوط الملاحة في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر. 

وأشار الفريق أبهيجت غوها في البيان إلى انخفاض مستوى العنف العام في الحديدة خلال الأشهر الماضية، إلا أن الوضع في المحافظة لا يزال متقلبا، على حد قوله.

وحثّ الفريق غوهــا الطرفين على مواصلة العمل المشترك من خلال لجنة تنسيق إعادة الانتشار وآلية التهدئة وتعزيز وقف إطلاق النار، من أجل ضمان الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار واستمرار التهدئة على الأرض.

خرق لاتفاق الحديدة

وينصّ اتفاق الحديدة على وقف إطلاق النار في محافظة وميناء الحديدة والصليف ورأس عيسى، ويدعو إلى إزالة جميع المظاهر العسكرية في المدينة.

ويأتي خرق الاتفاق بعد يوم على زيارة المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس إلى مأرب حيث جدد دعوة الأطراف إلى تجميد الأنشطة العسكرية بشكل فوري ودون شروط، وإطلاق عملية تهدئة شاملة وجامعة وخاضعة للمساءلة.

ودعا إلى وقف القتال على الفور والتوقف عمّا وصفه بالمغامرات السياسية، والسعي إلى تحقيق مكاسب إقليمية لن تكون مجدية، قائلا "هذا الأمر سيجرّ اليمن إلى سنوات طويلة من الصراع."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.