مسؤول الإحصاء في الإمارات: مراكز الإحصاء بحاجة إلى تقديم المعلومات بطريقة مبتكرة ومتجددة، وإكسبو دبي سيكون مثالا مصغرا لكوكب الأرض

7 آذار/مارس 2020

قال السيد عبد الله لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، إن أجهزة الإحصاء، من مختلف دول العالم، تمتلك فرصة كبرى للاستفادة من التكنولوجيا وما يتوافر من إمكانيات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، للاستفادة منها في تقديم المعلومة بطريقة مختلفة ومبتكرة ومتجددة.

وقال السيد لوتاه إننا "لا نستطيع العمل كمؤسسات ومكاتب ومراكز إحصائية في العالم بالطرق التقليدية، بعد اليوم." فعالمنا يتطلب "أرقاما بصورة آنية."

أخبار الأمم المتحدة أجرت حوارا مع السيد عبد الله، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة، على هامش مشاركته في الدورة الحادية والخمسين للجنة الأمم للإحصاء في نيويورك.

الإحصاء وفيروس كورونا

وتطرق السيد عبد الله لوتاه إلى انتشار فيروس كورونا، حيث تأثرت حتى الآن أكثر من 60 دولة في جميع أنحاء العالم، متحدثا عن الدور المهم لمراكز الإحصاء في هذا الموضوع الصحي العام الذي "أثر على الاقتصاد وسوق السياحة والسفر والتجارة العالمية، قائلا "نتحدث عن مليارات الدولارات."

وقد أعلن خبراء اقتصاد تابعون للأمم المتحدة أن الأضرار التي لحقت بالاقتصاد العالمي الناجم عن فيروس كورونا المستجد قد تصل إلى "انخفاض قدره 50 مليار دولار" في صادرات الصناعات التحويلية في جميع أنحاء العالم، خلال شهر فبراير/شباط وحده.

وشدد المسؤول الإماراتي على أهمية التواصل مع مراكز الإحصاء بشأن التزويد بالمعلومات عن هذا المرض، قائلا إن الناس لا يتواصلون مع مراكز الإحصاء بل يلجأون إلى وزارات الصحة والدوائر المعنية بالصحة. وأضاف قائلا:

"لا نريد لمراكز الإحصاء أن تفتقد أهميتها وزخمها، لأن سبب وجود مراكز الإحصاء في كل دول العالم هو تقديم البيان والمعلومة، فإذا حدث هناك تأخير أو عجز في تقديم المعلومة ستواجه هذه المراكز صعوبة في استدامتها."

UN News/Abdelmonem Makki
السيد عبد الله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ونائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال حوار مع أخبار الأمم المتحدة

 

مجموعة الأمم المتحدة للبيانات الضخمة

وأشار السيد عبد الله إلى التعاون بين بلاده والأمم المتحدة في مجال استخدام البيانات في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث تم التوقيع على اتفاقية، يوم الخميس الموافق الخامس من آذار/مارس 2020، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بين الأمم المتحدة متمثلة في إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية وأربع دول هي: الإمارات، البرازيل، رواندا، والصين. وتهدف الاتفاقية إلى تأسيس مجموعة الأمم المتحدة للبيانات الضخمة.

وقال السيد عبد الله لوتاه إن الإمارات هي الدول العربية الوحيدة التي ستطلق مجموعة الأمم المتحدة للبيانات الضخمة، واصفا ذلك بأنه "إنجاز لكل العرب." وأضاف:

"سيكون مركزا للتدريب والاطلاع وتبادل الخبرات فضلا عن اختبار بعض التجارب فيما يتعلق بالبيانات الضخمة لخدمة المجتمعات."

إكسبو 2020: ربط العقول وخلق المستقبل

وتحدث السيد عبد الله عن استضافة بلاده لمعرض إكسبو 2020، حيث من المتوقع حضور أكثر من 20 مليون زائر لمشاهدة ما قدمه العالم في مجال التكنولوجيا والاتصالات والبيانات الضخمة واستخدام العلوم لخدمة الشعوب لتحقيق الاستدامة، وفقا للسيد عبد الله لوتاه.

وسيبدأ في 20 تشرين الأول/أكتوبر ويستمر لمدة 6 أشهر. ويقول السيد لوتاه إن معرض دبي هو "أكبر إكسبو في تاريخ العالم،" مشيرا إلى أن أكثر من 190 دولة ستشارك بأجنحة في المعرض، بالإضافة إلى المنظمات الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة.

استدامة هذا الكوكب يعني أن الأجيال المقبلة ستعيش في رخاء وأمان وبصحة جيدة

وقد عين الأمين العام أنطونيو غوتيريش السيد ماهر ناصر، مدير شعبة التوعية بإدارة الأمم المتحدة للتواصل العالمي، مفوضا عاما للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي.

وسيتضمن الجناح الخاص بالأمم المتحدة عرضا للتجارب والممارسات وإنجازات الأمم المتحدة بالتزامن مع الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس المنظمة الدولية.

وقال السيد عبد الله لوتاه إن معرض إكسبو 2020 يعتمد على ثلاثة محاور هي: الحركة، والفرصة، والاستدامة، مشيرا إلى أن "استدامة هذا الكوكب يعني أن الأجيال المقبلة ستعيش في رخاء وأمان وبصحة جيدة. سيكون هناك تقدم في التعليم والتكنولوجيا وستكون هناك مساواة."

ووصف المسؤول الإماراتي تلاقي الشعوب في إكسبو 2020 بأنه "مثال مصغر لكوكب الأرض." وأضاف:

"هذه الدول برغم اختلافاتها السياسية والعقائدية والفكرية ستجتمع تحت مظلة واحدة لإيصال رسالة للعالم مفادها بأننا بشر ولابد أن يكون بيننا تواصل وتعارف وتعاون."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

مسؤول إماراتي: توفر البيانات يساعدنا على فهم الواقع الذي نعيشه ويعطينا تصورا عن المستقبل

بحضور أكثر من ألفي خبير عالمي في مجال الإحصاء والبيانات، بدأت اجتماعات الدورة الخمسين للجنة الأمم المتحدة للإحصاء. وتشمل هذه الاجتماعات عقد أكثر من مئة جلسة للحديث عن الإحصاء والبيانات والتطورات الجارية في عالم اليوم من تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي. 

مسؤول إماراتي: المشاركة في منتدى التنمية المستدامة اختبار للجهود الإماراتية

قال عبد الله لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، ونائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إن بلاده حققت إنجازات عديدة فيما يتعلق بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.