الأمم المتحدة ملتزمة بإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن بلا هوادة

3 آذار/مارس 2020

أكد المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، أن التزام الأمم المتحدة بإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن مستمر بلا هوادة. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي في مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك.

وفي إجابة على أسئلة تتعلق بتقارير عن ضغوطات تمارس على الأمم المتحدة لتقليص عمليات المساعدات إلى اليمن في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون، قال دوجاريك: "قلنا من قبل، كانت هناك قيود على نقل المساعدات إلى اليمن وخاصة إلى شمال اليمن وهذا جعل عملنا أكثر صعوبة، كما أثر على إيصال المساعدات وكل ما يتعلق بها."

وتفيد التقارير الصحفية بأن ثمّة مخاوف من المانحين إزاء بطء الأمم المتحدة في عملية توصيل المساعدات بسبب استمرار عرقلة الحوثيين والاستيلاء على المساعدات المنقذة للحياة.

كانت هناك قيود على نقل المساعدات إلى اليمن وخاصة إلى شمال اليمن وهذا جعل عملنا أكثر صعوبة -- ستيفان دوجاريك

وقال دوجاريك: "أنا لست بصدد التعليق على ما يرد في الأنباء." لكنّه أشار إلى أن قيودا خلال الأشهر الماضية جعلت من مهمّة نقل المساعدات أكثر صعوبة. وأضاف أن الأمم المتحدة اضطلعت بمباحثات مع المانحين في بروكسل وأحاطتهم بالعمل الذي تقوم به والإجراءات التي اتخذت، وأضاف: "للتغلب على هذه التحديات كثفنا من محادثاتنا الصريحة مع سلطات الأمر الواقع ونقلنا إليهم جدية الشواغل والتبعات."

وأعرب عن تقدير الأمم المتحدة على المشاركة التوجيهية من قبل بعض المانحين الرئيسيين، وقال: "رأينا تقدما، وخاصة إلغاء ضريبة الـ 2% المقترحة، وغيرها من الإجراءات البيروقراطية التي أبطأت نقل المساعدات، هذا أمر مشجع ونأمل في أن يستمر هذا النهج."

لقاء مرتقب بين الأمين العام وبومبيو

وأكد دوجاريك أن لقاء سيُعقد في الأمم المتحدة بين الأمين العام، السيّد أنطونيو غوتيريش، ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يوم الجمعة بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وأشار إلى تصريحات منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، أمام مجلس الأمن مؤخرا حيث قال إن التعهدات اللفظية ليست كافية وهناك حاجة إلى رؤية براهين على كيفية العمل على الأرض.

تمسك بالمبادئ الأساسية لنقل المساعدات

وشدد المتحدث باسم الأمين العام على أن الأمر الآخر الذي تعمل عليه الأمم المتحدة هو الحاجة إلى إعادة ضبط إرسال المساعدات إذا لم تسمح التعهدات بالعمل وفق المبادئ الإنسانية الأساسية، وهي ضرورة فصل المساعدات عن أي قيود سياسية وعدم التحيّز وأن تكون المساعدات قائمة على الاحتياجات.

وأضاف أن الأمم المتحدة اتخذت في الماضي قرارات قاسية بتخفيض المساعدات عندما لم تتوفر بيئة جيدة لتقديمها للمحتاجين إليها، وأوضح قائلا: "لا أعتقد أن أحدا يريد أن نعود إلى ذلك الوضع."

الأمين العام يشدد على العمليات الإنسانية

وفي بيان صدر في 12 شباط/فبراير، أكد أمين عام الأمم المتحدة على أهمية الحفاظ على استمرارية العمليات الإنسانية في اليمن التي تجري في ظروف مليئة بالتحديات، ولكنها توفر مساعدات منقذة للحياة لملايين اليمنيين. 

وأشار المتحدث باسمه إلى دعم الأمين العام للحوار المتواصل بين جميع الأطراف المعنية في اليمن لضمان وصول المساعدة إلى كل من يحتاج إليها بما يتوافق مع المبادئ الإنسانية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

من الرياض، لوكوك يؤكد أن حل النزاعات والتصدي لتغير المناخ والوفاء بأهداف التنمية تمثل أنجع الطرق لتخفيف المعاناة الإنسانية

متحدثا باسم الأمين العام في منتدى الرياض الدولي الإنساني الثاني، شكر وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية المملكة العربية السعودية على دعمها السخي لعمل الأمم المتحدة الإنساني في جميع أنحاء العالم، مشيرا  إلى ثلاثة أمور رئيسية ترفع من مستوى المعاناة الإنسانية في عالمنا اليوم.

غريفيثس يدين بشدة التصعيد الأخير في شمال اليمن ويدعو كل الأطراف المعنية إلى وقف كل الأنشطة العسكرية

أدان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيثس بشدة التصعيد العسكري الأخير في محافظة الجوف في شمال اليمن، داعيا كل الجهات المعنية إلى وقف كل الأنشطة العسكرية في الجوف ومأرب ونهم، والعمل مع مكتب المبعوث لتحقيق هذا الهدف.