منظمة الصحة العالمية: مصر تتصدى لأول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد

14 شباط/فبراير 2020

أعلنت منظمة الصحة العالمية اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر عقب تأكيد وزارة الصحة والسكان المصرية.

وأشارت منظمة الصحة العالمية في تغريدة على تويتر إلى نقل المصاب، وهو أجبني، إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا والاطمئنان عليه. وأفادت بأن الحالة حاملة للفيروس ولا تظهر الأعراض عليها، أما وضعها فمستقر تماما.

وتُعدّ مصر الدولة الثانية في إقليم الشرق الأوسط التي تظهر بها إصابات بفيروس كورونا المستجد COVID19 حيث ظهر عدد من الحالات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تسجيل 121 وفاة يوم الجمعة

وفي تقريره حول مدى انتشار وانتقال الفيروس، قال مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس غيبرييسوس، الذي يجري زيارة إلى كنشاسا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، إن عدد الإصابات في الصين التي تم توثيقها مخبريا بلغ  47،505 حالات، أما الحالات التي تم توثيقها سريريا في مقاطعة خوبي فبلغت 16،427 حالة.

وقال الدكتور تيدروس: "إن المنظمة في انتظار إيضاحات حول الطريق التي تم بها تشخيص الحالات سريريا كي نتأكد أنه لم يتم الخلط بين كورونا المستجد من جهة والإصابة بالإنفلونزا وغيرها من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي من جهة أخرى."

وحول عدد الوفيات، قال مدير عام المنظمة إنه تم توثيق وفاة 1،381 شخصا في الصين من بينهم 121 توفوا اليوم (الجمعة). أما خارج الصين، فتم توثيق 505 حالات إصابة في 24 دولة من بينها وفاتان.

العاملون الصحيون لم يسلموا من الفيروس

وأشار مدير عام المنظمة إلى تسجيل إصابة 1،716 من العاملين في مجال الرعاية الصحية حتى يوم الثلاثاء الماضي، ووفاة ستة منهم. وقال: "هذه معلومات مهمة لأن العاملين الصحيين هم بمثابة الرابط بين الجهاز الصحي والاستجابة لتفشي المرض، ولكن يجب أن نتقصى أكثر عن هذه الأرقام لنعرف الفترة الزمنية وظروف الإصابة بالفيروس."

وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات للعاملين في المجال الصحي الذين يعملون على رعاية المصابين بالمرض في المستشفيات، وتم توزيع الإرشادات على جميع الدول.

وقال الدكتور تيدروس: "كما قلت يوم أمس، فإننا على تواصل مستمر مع الطرف الذي يزودنا بالمعدات اللازمة وطلبنا وضع ذلك كأولوية لإنتاج وتوزيع المستلزمات الوقائية للعاملين الصحيين الموجودين في الصفوف الأمامية."

انطلاق عمل البعثة المشتركة مع الصين

وكشف الدكتور تيدروس عن بدء البعثة المشتركة مع الصين، التي تقودها منظمة الصحة العالمية، عملها. وسيتواصل في عطلة نهاية الأسبوع.  وستركز مهمة البعثة على بحث تفشي فيروس كورونا والتركيز على كيفية انتشار الفيروس الجديد وشدته.

وتتألف البعثة من 12 من الخبراء الدوليين والتابعين لمنظمة الصحة العالمية وعدد مماثل من الخبراء المحليين من الصين. وأضاف يقول: "سنولي اهتماما خاصا لفهم انتقال الفيروس وشدة المرض وتأثير إجراءات الاستجابة المستمرة."

وجدد الدكتور تيدروس دعوته العالم إلى التضامن وتجنب الوصم. وقال: "ثمة مؤشرات تبعث على القلق وهي أن العالم لا يصغي للدعوة إلى الوحدة والوقوف صفا واحدا مع أولئك الموجودين في قلب الحدث في الصين الذين يعملون على إنقاذ الأرواح ورفع المعاناة."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

الصحة العالمية: على حكومات العالم أن تتعامل مع "احتواء فيروس كورونا كأولوية"

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، اليوم في جنيف، من أنه على الرغم من الانتشار البطيء لمرض الجهاز التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا، إلا أنه يمكن أن ينتشر بوتيرة أسرع. المسؤول الأممي الأرفع في منظمة الصحة العالمية وصف حالات العدوى التي تصيب أناسا لم يسافروا إلى الصين من قبل على أنها  لا تمثل سوى "قمة الجبل الجليدي"!

فيروس كورونا المستجد: 5 حالات في الإمارات، والفلبين تسجل أول حالة وفاة

قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أحمد المنظري، "إننا في منعطف مهم في التعامل مع فاشية فيروس كورونا المستجد، ولدينا الفرصة لوضع نهاية له أو الحد من أثره على الأقل."