خبراء حقوقيون يدعون إلى إلغاء عقوبة الإعدام في البحرين بعد قرار إعدام مواطنيْن يُزعم أنهما تعرّضا للتعذيب

12 شباط/فبراير 2020

أعرب خبراء حقوقيون مستقلون* عن قلقهم بعد إصدار حكم بالإعدام ضد رجلين في البحرين يُزعم بتعرّضهما للتعذيب من أجل انتزاع اعترافهما بقتل رجل شرطة في شباط/فبراير 2014.

وقال الخبراء المستقلون في بيان، إن السلطات البحرينية اعتقلت اثنين من مواطنيها وهما محمد رمضان وحسين موسى علي موسى محمد، في شباط/فبراير 2014 بتهمة قتل رجل شرطة في هجوم تفجيري. وعقب ذلك تمت إدانتهما في كانون الأول/ديسمبر 2014 وصدر ضدهما حكم بالإعدام، وأيّدت محكمة الاستئناف الحكم في آذار/مارس 2015 وأكدته محكمة النقض في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وبحسب البيان، طلبت وحدة التحقيقات الخاصة التابعة لمكتب النيابة العامة ووزارة العدل في آذار/مارس 2018 بإعادة النظر في القضايا بمحكمة النقض في ضوء توفر أدلة جديدة بما في ذلك ما يتعلق بمزاعم التعذيب. وفي تشرين الأول/أكتوبر 2018، ألغت محكمة النقض حكم الإعدام وأعادت القضية إلى محكمة الاستئناف، إلا أن محكمة الاستئناف حكمت مجددا في كانون الثاني/يناير 2020 على الرجلين بعقوبة الإعدام.

ضرورة الحصول على محاكمة عادلة

وقال الخبراء: "إننا نشعر بقلق عميق بشأن مزاعم تعرّض السيد محمد رمضان وحسين موسى علي موسى محمد للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة التي أجبرتهما على الاعتراف." ودعوا إلى فرض وقف رسمي على جميع أحكام الإعدام بهدف إلغائها بشكل كامل.

نشعر بقلق عميق بشأن مزاعم تعرّض المواطنيْن للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة التي أجبرتهما على الاعتراف -- خبراء حقوق الإنسان

وذكّر الخبراء بأن قبول الأدلة التي يتم الحصول عليها تحت وطأة التعذيب ينتهك الحق في الحصول على محاكمة عادلة وفق الإجراءات القانونية، وهو محظور بلا استثناء. وإذا ما ثبُت وقوع ذلك، في هذه الحالة ترقى عقوبة الإعدام إلى القتل التعسفي.

وطالب الخبراء حكومة البحرين بتذكّر التزاماتها بمنع جميع أشكال التعذيب وسوء المعاملة والتحقيق بارتكابها ومعاقبة مرتكبيها، وتقديم العلاج اللازم للضحايا وإعادة تأهيلهم.

وقال الخبراء: "نحث جميع السلطات المعنية على الوقف الفوري لأي مخططات تهدف إلى تنفيذ حكم الإعدام بحق الرجلين، وإلغاء أحكام الإعدام بحقهما نهائيا وضمان محاكمتهما بموجب القانون والمعايير الدولية."

 

*الخبراء هم: السيدة آغنس كالامارد، المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أو بإجراءات موجزة أو الإعدام التعسفي والآنسة فيونوالا ني أولاي، المقرّرة الخاصة المعنيّة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريّات الأساسيّة في سياق مكافحة الإرهاب، والسيّد نيلز ميلزر، المقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

خبراء حقوقيون يشيدون باتفاق أيرلندي-تركي أخرج سيّدة أيرلندية وطفلتها من مخيمات النزوح السورية

أشاد خبراء حقوق إنسان* بتوصل أيرلندا وتركيا إلى اتفاق وتعاون لضمان عودة السيّدة ليسا سميث وطفلتها الرضيعة إلى إيرلندا في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

خبيران حقوقيان يدعوان إلى التحقيق في "احتمال ضلوع" ولي العهد السعودي في اختراق هاتف مالك صحيفة واشنطن بوست

أعرب خبراء حقوق إنسان* عن قلقهم العميق إزاء معلومات تلقوها تشير إلى احتمال ضلوع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اختراق هاتف مالك صحيفة واشنطن بوست ومدير شركة أمازون، جيفري بيزوس.