مدير منظمة الصحة العالمية يبحث مع الرئيس الصيني في بيجين آخر التطورات بشأن تفشي فيروس كورونا ويجدد الالتزام بالسيطرة على المرض

28 كانون الثاني/يناير 2020

التقى الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية في بيجين، اليوم الثلاثاء، بالرئيس الصيني شي جينغ بينغ. وتشارك الطرفان أحدث المعلومات حول تفشي فيروس كورونا الجديد، وجددا التزامهما بضرورة السيطرة على المرض. 

وقالت منظمة الصحة، في بيان، إن اللجنة الوطنية للصحة أظهرت قدرات وقدمت موارد قوية للصحة العامة في الصين من أجل الاستجابة وإدارة تفشي الأمراض التنفسية.

وأشار البيان إلى أن المناقشات ركزت على التعاون المستمر بشأن تدابير الاحتواء في مدينة ووهان، وتدابير الصحة العامة في مدن ومقاطعات أخرى، وإجراء مزيد من الدراسات حول شدة الفيروس وانتقاله، ومواصلة تبادل البيانات، وتقاسم الصين للمواد البيولوجية مع منظمة الصحة العالمية.

وستعمل هذه التدابير على تعزيز الفهم العلمي للفيروس وتسهم في تطوير الإجراءات المضادة الطبية مثل اللقاحات والعلاج.

منظمة الصحة العالمية سترسل خبراء دوليين إلى الصين

World Bank/Curt Carnemark
امرأة ترتدي قناعا للحماية من التلوث. الصين.

واتفق الجانبان على أن منظمة الصحة العالمية سترسل خبراء دوليين لزيارة الصين في أقرب وقت ممكن بهدف العمل مع نظرائهم الصينيين على زيادة فهم الفاشية لتوجيه جهود الاستجابة العالمية. وقال الدكتور تيدروس:

"إن وقف انتشار هذا الفيروس في الصين والعالم يمثل أولوية قصوى لمنظمة الصحة العالمية. نحن نقدر الجدية التي تنتهجها الصين في إدارة تفشي المرض، وخاصة التزام القيادة العليا والشفافية التي أظهرتها، بما في ذلك تبادل البيانات والتسلسل الجيني للفيروس. تعمل منظمة الصحة العالمية عن كثب مع الحكومة على اتخاذ تدابير لفهم الفيروس والحد من انتقاله."

وقال الدكتور تيدروس إن منظمة الصحة العالمية ستواصل العمل جنبا إلى جنب مع الصين وجميع البلدان الأخرى لحماية الصحة والحفاظ على سلامة الناس.

إن وقف انتشار هذا الفيروس في الصين والعالم يمثل أولوية قصوى لمنظمة الصحة العالمية

وتأتي زيارة وفد منظمة الصحة العالمية في وقت ارتفع فيه عدد الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس إلى أكثر من 4500 شخص في جميع أنحاء العالم، في 28 كانون الثاني/يناير، وكان أكبر عدد منهم في الصين.

وأعرب وفد منظمة الصحة العالمية عن تقديره الشديد للإجراءات التي اتخذتها الصين بغرض الاستجابة للفاشية، وسرعتها في تحديد الفيروس والانفتاح على تبادل المعلومات مع منظمة الصحة العالمية والبلدان الأخرى.

لا يزال هناك الكثير الذي يتعين فهمه بشأن فيروس كورونا

US National Institute of Allergy and Infectious Diseases
تصوير رقمي لفيروس كورونا.

 

وقالت المنظمة إنه لا يزال الكثير الذي يتعين فهمه بشأن فيروس كورونا، مشيرة إلى أن مصدر تفشي المرض ومدى انتشاره في الصين لم يعرفان بعد. ففي حين أن الفهم الحالي للمرض لا يزال محدودا، فإن معظم الحالات المبلغ عنها حتى الآن كانت أكثر اعتدالا، حيث يعاني حوالي 20% من المصابين من مرض شديد.

وأعربت كل من منظمة الصحة العالمية والسلطات الصينية عن القلق بشأن عدد الحالات المبلغ عنها، بما فيها تلك الحالات خارج الصين. وشددتا على أن هناك حاجة ملحة إلى فهم قابلية انتقال الفيروس وشدته بشكل عاجل لإرشاد البلدان الأخرى بشأن تدابير الاستجابة المناسبة.

وأوضحت وكالة الصحة العالمية أنها تقوم بمراقبة التطورات باستمرار، ويمكن للمدير العام أن يستأنف اجتماع لجنة الطوارئ في اللوائح الصحية الدولية (2005) في وقت قصير حسب الحاجة، مشيرة إلى أن أعضاء اللجنة على أهبة الاستعداد ويتم إبلاغهم بانتظام بالتطورات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.