أمين عام الأمم المتحدة السابق بيريز دي كوييار يحتفل بعيد ميلاده ال 100

19 كانون الثاني/يناير 2020

يحتفل خامس أمين عام للأمم المتحدة، خافيير بيريز دي كوييار، بعيد ميلاده الـ 100 اليوم الأحد. وكان دي كوييار، قد بدأ مسيرته في الأمم المتحدة مع أول اجتماع للجمعية العامة في 1946.

وبعث الأمين العام الحالي، أنطونيو غوتيريش، بطاقة تهنئة إلى الدبلوماسي البيروفي -وهو الأمين العام الأول والوحيد من دول أميركا اللاتينية - بمناسبة بلوغه المئوية هذا العام.

وأضاف السيد غويريش قائلا "إنه بكل فخر وسعادة أقدم لك أمنياتي الكبيرة مع احتفالك بعيدك المائة، ولطالما تمعنت كثيرا في المثال الذي تقدمه وفي خبرتك لاستلهم منهما واسترشد بهما."

الأمين العام بيريز دي كوييار يزور كاتاتورا في ناميبيا في تموز-يوليو 1989

وقد ولد السيد بيريز دي كوييار في ليما عاصمة بيرو، في 19 كانون الثاني/يناير 1920، وعمل كسفير في عدة دول منها سويسرا والاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت، وبولندا وفنزويلا. كما أنه عمل كممثل دائم لبلده لدى الأمم المتحدة . وعيّن ممثلا خاصا للأمين العام في قبرص في 1975، وممثلا خاصا للأمين العام لمعالجة الوضع في أفغانستان.

في عام 1982، بدأت سنواته العشر على رأس المنظمة بمفاوضات مكثفة بين المملكة المتحدة والأرجنتين بشأن السيادة المتنازع عليها لجزر فوكلاند-ماليفانس، وانتهت في عام 1991، كما قال السيد غوتيريش، "باتفاقات السلام التاريخية في السلفادور."

وأضاف يقول "من المؤكد أنني أتحدث نيابة عن الجميع في الأمم المتحدة في الإعراب عن امتناننا لإسهاماتك العديدة كأمين عام خلال فترة شملت كلا من الحرب الباردة وعصر جديد فتح الأبواب أمام المنظمة لتكون أكثر نشاطا من أي وقت مضى."

وقال السيد غوتيريش في رسالته "لقد امتدت حياتك ليس فقط على قرن من الزمان ولكن أيضا على كامل تاريخ الأمم المتحدة منذ أن شاركت في الاجتماع الأول للجمعية العامة".

ومع استعداد الأمم المتحدة للاحتفال بعامها الـ 75 هذا العام، اختتم السيد غوتيريش رسالته بالقول "نحن الذين نعمل في المنظمة اليوم نسعى جاهدين كل يوم للبناء على تراثك المثير للإعجاب."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.