الأرصاد الجوية العالمية: عام 2019 كان "ثاني أكثر الأعوام حرارة" على الإطلاق

15 كانون الثاني/يناير 2020

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن عام 2019 هو ثاني أكثر الأعوام حرارة منذ بدء تسجيل البيانات الدولية لدرجات الحرارة.

وحسب المنظمة العالمية التابعة للأمم المتحدة فإن متوسط ​​درجات الحرارة لفترتي الخمس سنوات (2015-2019) وعشر سنوات (2010-2019) كانت الأعلى على الإطلاق. ومنذ الثمانينات، كان كل عقد من السنوات أكثر دفئا من العقد السابق له، حسب البيانات؛ ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه بسبب المستويات القياسية للغازات الدفيئة المحبوسة في الجو.

وحسب مجموعات البيانات الخمس المستخدمة، يظهر أن متوسط درجة الحرارة العالمية السنوية في عام 2019 كان "أكثر ارتفاعا بمقدار 1.1 درجة مئوية عن المتوسط ​​في الفترة ما بين 1850 و 1900" وهي الفترة المستخدمة لتمثيل ظروف مناخ ما قبل الثورة الصناعية.

ويظل عام 2016 هو أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق، بسبب مزيج من ظاهرة النينيو شديدة القوة، (التي لها تأثير على الاحترار) وبسبب تغير المناخ على المدى الطويل.

ومشيرا إلى ارتفاع متوسط ​​درجة الحرارة العالمية بحوالي 1.1 درجة مئوية منذ عصر ما قبل الصناعة، والارتفاع القياسي لحرارة المحيط، قال الأمين العام للمنظمة بيتري تالاس إنه "وعلى المسار الحالي لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون نحن نتجه نحو زيادة في درجات الحرارة من 3 إلى 5 درجات مئوية بحلول نهاية القرن."

الجليد، وسطح البحار وحرارة المحيطات

درجات الحرارة ليست سوى جزء من القصة، فقد تميزت السنة المنصرمة والعقد الماضي أيضا بانخفاض الجليد، وبارتفاع مستويات سطح البحر بشكل قياسي وزيادة حرارة المحيطات وتحمضها، وبالطقس القاسي. وقد تضافرت كل هذه التأثيرات الكبرى على صحة ورفاهية البشر والبيئة، على نحو أبرزه بيان للمنظمة عن حالة المناخ العالمي في عام 2019 تم تقديمه في مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ في مدريد.

Queensland Fire and Emergency Services
رجال الإطفاء في كوينزلاند، أستراليا، يتصدون للحريق الذي يهدد المجتمعات المحلية.

"لقد بدأ عام 2020 من حيث توقف بنا عام 2019" حسبما ما قال الأمين العام للمنظمة بيتري تالاس في إشارته إلى أحداث مناخية ذات تأثير ضخم شهده العام المنصرم. وقال السيد تالاس إن أستراليا شهدت أكثر الأعوام سخونة وأكثرها جفافا على الإطلاق في عام 2019 ، مما مهد لاندلاع حرائق الغابات الضخمة التي تركت آثارا مدمرة على الناس والممتلكات والحياة البرية والنظم الإيكولوجية والبيئة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.