ليبيا: الأمين العام يشارك في مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا

15 كانون الثاني/يناير 2020

من المقرر أن يشارك الأمين العام للأمم المتحدة، السيّد أنطونيو غوتيريش، في مؤتمر برلين الدولي رفيع المستوى الذي يُعقد في العاصمة الألمانية يوم الأحد المقبل (19 كانون الثاني/يناير) لبحث التوصل إلى "ليبيا ذات سيادة" ودعم جهود المصالحة بين الأطراف الليبية.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، خلال المؤتمر الصحفي اليومي في مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك اليوم الأربعاء "يتوجه الأمين العام إلى برلين للمشاركة في المؤتمر حول ليبيا يوم الأحد، المؤتمر تستضيفه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وسيرافقه ممثله الخاص إلى ليبيا غسان سلامة ووكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو، وسيعود إلى نيويورك مساء الاثنين."

* اقرأ أيضا: غسان سلامة يقول ارفعوا أيديكم عن ليبيا!

رسالة الأمين العام لجميع الأطراف الليبية هي الالتزام بوقف إطلاق النار والتوقف عن القتال -- المتحدث باسم الأمين العام

وأفاد دوجاريك بأن الأمين العام أرجأ أعمالا وزيارات أخرى كانت على جدول أعماله للتوجه إلى برلين، في إشارة منه إلى أهمية المؤتمر.

وردّا على أسئلة الصحفيين بشأن رسالة الأمين العام لطرفي الصراع في ليبيا، قال دوجاريك "إن رسالة الأمين العام لجميع الأطراف الليبية هي الالتزام بوقف إطلاق النار والتوقف عن القتال وإعادة الالتزام بعملية سياسية."

أسبوع على لقاء موسكو

ويأتي مؤتمر برلين بعد أسبوع من اجتماع الطرفين الليبيين المتصارعين في موسكو، حيث وقعت حكومة فايز السرّاج، المعترف بها دوليا، على وقف إطلاق النار في حين رفض القائد العسكري المشير خليفة حفتر التوقيع عليه.

وكان المتحدث باسم الأمين العام قد قال في مؤتمر يوم أمس الثلاثاء إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) تعمل على التحقق من تقارير بشأن خرق إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ منتصف يوم الأحد الماضي وتوثيق تلك الخروقات . وقال دوجاريك في مؤتمره الصحفي يوم أمس الثلاثاء "شيء واحد واضح وهو أن الشعب الليبي يستحق وقف إطلاق النار، ووقف القتال. وسنواصل حثّ الأطراف الليبية، والجهات المؤثرة عليها، للعمل في هذا الاتجاه. واليوم وكل يوم نلفت الانتباه إلى الوضع الإنساني المتدهور (في ليبيا)."

حملة للتوصل إلى اتفاق في ليبيا

وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، قد أعلن في أيلول/سبتمبر الماضي عن شروعه بحملة مكثفة مع الفاعلين الدوليين من أجل التوصل إلى توافق في الآراء بشأن عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية من شأنه أن يسهم من خلال رسالة لا لبس فيها في إنهاء النزاع واستئناف العملية السياسية في البلاد.

وأعرب في إحاطته أمام مجلس الأمن في خريف العام الماضي عن امتنانه بوجه خاص لمجموعة الدول الكبرى السبع على الرسالة القوية التي وجّهَتها من خلال دعوتها إلى عقد مؤتمر دولي يضم جميع الأطراف المؤثرة والفاعلين الإقليميين ذوي الصلة بالنزاع في ليبيا، ولإقرارها بأن الحل السياسي وحده يمكن أن يضمن استقرار ليبيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.