بمساعدة وحدة الشرطة المصرية، مونوسكو تحتوي حريقا في مستودع وقود ببوتيمبو

14 كانون الثاني/يناير 2020

كانت بلدة بوتيمبو، الواقعة في إقليم كيفو الشمالي، مسرحا لحريق بين ليلة الأحد 12 كانون الثاني/يناير ويوم الاثنين 13 كانون الثاني/يناير 2020.

وقد وقعت الكارثة، التي لم تسفر عن أي ضحايا بشرية، في مستودع غير قانوني -داخل منزل- يعتبر أيضا محطة لبيع الوقود، في حي بوينول ببلدية كيميمي.

وقد تم إخطار شرطة بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) من قبل قائد الشرطة الوطنية الكونغولية في مدينة بوتيمبو، حوالي الساعة 9:30 مساء، لطلب المساعدة من بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

على الفور، نبه قائد شرطة مونوسكو في بوتيمبو رجال الإطفاء في إدارة الإطفاء بالبعثة. وذهب فريق الإطفاء، بمعية فصيلة وحدة الشرطة المصرية، إلى مكان الحادث، حيث كان الناس يحاولون، بوسائل بسيطة، إطفاء الحريق.

ونصبت الشرطة الوطنية الكونغولية وشرطة البعثة سياجا حول مكان الحريق للسماح لرجال الإطفاء الأمميين بالقيام بعملهم. وقام السكان بدور نشط في إطفاء الحريق، الذي تم احتواؤه أخيرا في حوالي الساعة الثانية صباحا. وقد تم تسجيل أضرار مادية كبيرة. والتحقيق جار الآن، وفقا لما جاء على لسان قائد الشرطة الوطنية، لتحديد ملابسات الحادث.

وقد رحب الناس بمساهمة مونوسكو التي حالت دون انتشار الحريق. ويطرح هذا الحريق السؤال المتكرر حول خطر عدم الامتثال لمعايير السلامة في عملية بيع الوقود بمدينة بوتيمبو. فغالبا ما تتم هذه العملية في أي مكان، بما في ذلك في المنازل، في انتهاك صارخ لقواعد السلامة الأساسية، مما يعرض الأشخاص وممتلكاتهم للخطر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.