رئيس الجمعية العامة: قطاع الطاقة المتجددة وفر وظائف لنحو 11 مليون شخص في جميع أنحاء العالم

11 كانون الثاني/يناير 2020

قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، السيد تيجاني محمد باندي إن الانتقال بعناية نحو الاقتصاد الأخضر الجديد سيوفر فرصا كبيرة للنمو الاقتصادي، بما في ذلك إضافة 7 ملايين وظيفة جديدة إلى الاقتصاد العالمي. كلمة السيد تيجاني محمد باندي جاءت خلال افتتاح أعمال الجمعية العمومية العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) اليوم الأحد.

وقال رئيس الجمعية العامة إن فوائد الانتقال نحو الطاقة المتجددة ليست اقتصادية فحسب، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يسهم الانتقال الجيوسياسي للطاقة، بما في ذلك التنسيق الإقليمي الموسع وشبكات الطاقة المتكاملة، في التعاون الإقليمي والدولي. وهذا سيعزز أيضا روح تعددية الأطراف الضرورية لخلق العالم الذي نريده، على حد تعبيره.

ودعا باندي إلى أن نبدأ هذه السنة الجديدة بتركيز متجدد وحماس ثابت للوفاء بالالتزامات التي قطعناها على أنفسنا تجاه شعوب العالم، مشيرا إلى أن عمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) يمثل عنصرا حيويا في هذا الجهد العالمي.

IRENA
رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة(ثاني من اليسار)مع مشاركين في الجمعية العمومية العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبو ظبي

أسبوع المناخ الإقليمي الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وأعرب السيد باندي عن شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها للوكالة والتنمية المستدامة بشكل عام. كما هنأها على اختيارها خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP25) لاستضافة أسبوع المناخ الإقليمي الأول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال معرض إكسبو 2020 في دبي.

وقال باندي إن عدم توصل قادة العالم إلى اتفاق خلال بشأن الالتزامات الملزمة والقضايا الحيوية المتعلقة بتغير المناخ خلال مؤتمر مدريد كان بمثابة خيبة أمل، مشيرا إلى أن اجتماع إيرينا يوضح أنه وعلى الرغم من هذه النكسة، إلا أن المجتمع الدولي سوف يستجيب لدعوة شعوب العالم، وخاصة الشباب، إلى التحرك بشكل عاجل.

انخفاض عدد الأشخاص الذين لا يحصلون على الكهرباء

وأشار باندي إلى عمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة باعتبارها أحد رعاة تفويض الأمم المتحدة بشأن الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة الذي يهدف إلى توفير الطاقة المستدامة للجميع. وأضاف:

 سيؤدي التقدم في تحقيق الهدف السابع  حتما إلى تحقيق تقدم في أهداف التنمية المستدامة الأخرى مثل الحد من الفقر وخلق فرص العمل والأمن الغذائي والمائي والنتائج الصحية الأفضل والمساواة بين الجنسين.

"هذا أمر حيوي لتسهيل الانتقال العادل والنزيه إلى الاقتصاد الأخضر الجديد من خلال الوقود النظيف والتقنيات، والحصول على الكهرباء، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة. سيؤدي التقدم في تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة حتما إلى تحقيق تقدم في أهداف التنمية المستدامة الأخرى مثل الحد من الفقر وخلق فرص العمل والأمن الغذائي والمائي والنتائج الصحية الأفضل والمساواة بين الجنسين."

بفضل الدعم المقدم من الوكالة ومنظومة الأمم المتحدة والشركاء الآخرين، أشار باندي إلى التقدم المحرز في تحقيق الهدف الاستراتيجي السابع في مجالات مهمة بين عامي 2010 و2017. فخلال هذه الفترة، أفاد باندي بانخفاض عدد الأشخاص الذين لا يحصلون على الكهرباء من 1.2 مليار إلى 840 مليونا وقد تزامن هذا الانخفاض مع ارتفاع في الاقتصاد الأخضر.

IRENA
رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة يتوسط مشاركين في الجمعية العمومية العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبو ظبي

وقود الطهي النظيف

ووفقا لرئيس الجمعية العامة، فقد خلق قطاع الطاقة المتجددة وظائف لنحو 11 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أكثر من 100 ألف شخص يعملون على نشر الطاقة الشمسية خارج الشبكة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وبالإضافة إلى ذلك، أشار المسؤول الأممي إلى إحراز تقدم كبير فيما يتعلق بالحصول على وقود الطهي النظيف، حيث انخفض عدد الأشخاص الذين لا يتمتعون بوقود طهي نظيف بمقدار 60 مليون شخص من عام 2010 إلى عام 2017. لسوء الحظ، يقول باندي إنه لا تزال هناك تباينات هائلة بين المناطق الحضرية - حيث يحصل 83% من الناس على وقود طهي نظيف، مقارنة ب 24% فقط لسكان المناطق الريفية.

وأضاف أنالطهي بالوقود غير الآمن له عواقب سلبية، بما في ذلك حوالي 4 ملايين حالة وفاة مبكرة كل عام بسبب تلوث الهواء الداخلي، مما يؤدي في المقام الأول إلى قتل النساء والأطفال، مشيرا إلى أن "هذا غير مقبول."

ثلاثة أحداث بيئية مهمة في 2020

UN Photo/Evan Schneider
محطة للطاقة المتجددة في البرازيل

 

وقال باندي إنه يتطلع إلى مشاركة إيرينا في الأحداث البيئية الثلاثة التي ستنظمها الجمعية العامة بهدف رسم طريق للمضي قدما في هذه الولايات. وأضاف:

"حول الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة، الحياة تحت الماء، سأعقد مؤتمر الأمم المتحدة بشأن المحيطات لعام 2020 في لشبونة، البرتغال في الفترة من 2-6 حزيران/يونيو من هذا العام. في الهدف الخامس عشر من أهداف التنمية المستدامة، الحياة في البر، سأعقد في حزيران/يونيو حوارا رفيع المستوى حول التصحر. أما في تشرين الأول/أكتوبر 2020، فسأعقد قمة للتنوع البيولوجي، في كونمينغ، الصين، للمساعدة في بناء زخم سياسي يؤدي إلى اتفاقية التنوع البيولوجي."

وقال باندي إنهناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات لاستعادة الأراضي المتدهورة، بما في ذلك نشر الطاقة المتجددة لجعل نظمنا الغذائية أكثر استدامة ودعم الجهود المبذولة لاستعادة النظم الإيكولوجية العالمية، والتنوع البيولوجي الذي يعتمد عليه مستقبل البشرية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

باندي يدعو إلى الدفع بالاستثمار في الطاقة المتجددة لمكافحة تغير المناخ ولحماية الدول الجزرية الصغيرة

قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة تيجاني محمد باندي، إن تعثر التوافق الدولي في مدريد مؤخرا، بشأن قضايا تغير المناخ الحيوية، لا ينبغي أن يدفع بالأمم إلى التقاعس عن العمل في مسائل أخرى متصلة، مثل قضايا الطاقة المتجددة.

الإمارات: رئيس الجمعية العامة يشارك في أعمال الجمعية العمومية العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة

من المقرر أن يسافر رئيس الدورة 74 للجمعية العامة، السيد تيجاني محمد باندي إلى الإمارات العربية المتحدة، يوم غد الثلاثاء الموافق 7 كانون الثاني/يناير، للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) ومقرها أبو ظبي.