الأمين العام معزيا في وفاة السلطان قابوس: كان ملتزما بنشر رسائل السلام والتفاهم والتعايش في المنطقة والعالم

11 كانون الثاني/يناير 2020

قدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تعازيه العميقة إلى العائلة المالكة وحكومة سلطنة عمان وشعبها لوفاة السلطان قابوس بن سعيد.

وأشاد الأمين العام، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، بمساهمات السلطان قابوس الكبيرة في مجال الدبلوماسية الإقليمية والدولية.

وأضاف الأمين العام أن السلطان قابوس قاد سلطنة عمان لمدة 50 عاما، وقاد عملية تحويل السلطنة إلى بلد مزدهر ومستقر. وأضاف:

"كان ملتزما بنشر رسائل السلام والتفاهم والتعايش في المنطقة والعالم، لقد كسب احترام شعبه وشعوب المنطقة ومن يعيشون خارجها."

رئيس الجمعية العامة السيد تيجاني محمد باندي قدم أيضا تعازيه لحكومة وشعب سلطنة عمان في وفاة السلطان قابوس. جاء ذلك خلال حديثه في افتتاح أعمال الجمعية العمومية العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبو ظبي.

وتوفي السلطان قابوس، الذي تولّى الحكم في 23 يوليو/تموز 1970، ليلة أمس عن عمر ناهز 79 عاما، وتم تعيين ابن عمه هيثم بن طارق سلطانا لعُمان خلفا له.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.