ليبيا: غسان سلامة يرحب بالدعوات الدولية لوقف إطلاق النار ويدعو إلى وقف فوري للعمليات العسكرية في جميع أنحاء البلاد

8 كانون الثاني/يناير 2020

رحب غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالدعوات الأخيرة لوقف إطلاق النار في ليبيا من قبل عدد من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، والتي كان آخرها الدعوة المشتركة للرئيسين التركي والروسي اليوم الأربعاء.

ودعا الممثل الخاص في بيان صادر مساء الأربعاء جميع الأطراف الدولية والمحلية إلى الاستجابة لهذه الدعوات والمبادرة فورا إلى وقف العمليات العسكرية في جميع أنحاء ليبيا من أجل تجنيب البلاد المزيد من إراقة الدماء والمزيد من المعاناة للشعب الليبي الذي عانى الويلات جراء هذه الحرب.

وناشد السيد غسان سلامة المجتمع الدولي، وخاصة الدول المعنية بالملف الليبي، الاستفادة من الزخم الراهن للدفع قدما بمسار برلين للوصول إلى توافق دولي حول الأزمة الليبية في أقرب وقت ممكن من أجل إيجاد مظلة دولية لدعم وحماية المسارات الثلاثة التي أطلقتها بعثة الأمم المتحدة، والتي تقتصر حصرا على الليبيين، والهادفة إلى معالجة الأزمة الليبية من جميع جوانبها، الاقتصادية والمالية، والعسكرية والأمنية، والسياسية.

رسالة صارمة لحث الدول على التوقف عن التدخل في الشأن الليبي

وكان السيد غسان سلامة قد أرسل رسالة صارمة تحث الدول على التوقف عن التدخل في الأزمة المستمرة في البلاد.

وتحدث السيد سلامة في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم، عقب جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي صباح الاثنين الماضي تناول فيها الوضع في ليبيا.

وردا على سؤال من إحدى الصحفيات عن رسالته إلى تلك الدول التي تتدخل في ليبيا بما فيها تركيا قال سلامة: "ارفعوا أياديكم عن ليبيا."

الممثل الخاص أشار إلى أن البلاد تعاني من تدخل أجنبي متزايد في صراع بين الفصائل طال أمده وأدى إلى نشوب أزمة في البلاد منذ سقوط الرئيس السابق معمر القذافي في عام 2011.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

غسان سلامة: ارفعوا أياديكم عن ليبيا!

أرسل السيد غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، رسالة صارمة تحث الدول على التوقف عن التدخل في الأزمة المستمرة في البلاد.